الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير في حوسان يعقدون أمسية حوارية في الذكرى الـ95 لهدم الخلافة

ضمن النشاطات المتواصلة التي ينظمها حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين في كافة مدن الضفة وقطاع غزة إحياء للذكرى الخامسة والتسعين لهدم الخلافة.نظم شباب حزب التحرير في قرية حوسان-بيت لحم 2-05-2016 أمسية حوارية في قاعة النادي الرياضي، حضرها عدد من أهل القرية والمهتمين والمثقفين والوجهاء.

حيث قدم المفكر السياسي أحمد الخطواني بكلمة، ذكر الحضور فيها بالحدث العظيم الأليم الذي هدمت فيها دولة المسلمين دولة الخلافة، فتمزقت البلاد بعد وحدة، وتفرقت الأمة بعد اعتصام، وأصبحت لقمة سائغة للكفار، واحتلت فلسطين وغيرها من بلاد المسلمين. وتتطرق أيضا للحملة العالمية التي تقودها أمريكا ومعها الكفار والعملاء لكي يمنعوا ويحولوا بين الأمة وبين إعادة إقامة الخلافة من جديد.

ثم كان التفاعل والحوار من قبل الحضور مع الأستاذ احمد الخطواني، حيث تحاور معهم وأجاب عن تساؤلاتهم حول بعض القضايا الهامة في التي تعصف بالأمة الإسلامية، الشام وليبيا واليمن وغيرها، ودور الحزب في هذه القضايا. وكذلك عن نهج الحزب وطريقته في إقامة الخلافة.

وفي إجابة على سؤال أحد الحضور الذي أشار فيه أنكم في حزب التحرير منذ ستين عاما ولم تقيموا الخلافة بعد؟!، قال: صحيح أننا لم ننجح بعد في إقامة الخلافة، ولكن النصر من الله سبحانه، هو الذي يحدد زمانه ومكانه لحكمة يعلمها سبحانه، ولكننا في هذا الوقت حققنا أمورا كثيرة منها: أعدنا للأمة الثقة بالإسلام وبنظام الخلافة وسقطت الطواغيت من عين الأمة، وكذلك فإننا مع طيلة هذا الوقت وما صاحبه من تعذيب واعتقال بل وقتل لبعض شبابنا وتضييق علينا لم نبدل ولم نغير ولم نداهن حاكما ولم نتزلف لصاحب سلطة في الوقت الذي سقط فيه كثير من الحركات والثوريين وغيروا وبدلوا، بل بقينا ثابتين على الحق الذي نراه لا نخاف في الله لومة لائم وسنبقى عليه بإذن الله حتى يكرم الله هذه الامة بالنصر وانا لنراه قريبا بإذن الله.