الرئيسية - للبحث

 

شباب حزب التحرير في الخليل ينظمون أمسية حوارية جديدة

ضمن فعاليات حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين إحياءً للذكرى الـ95 لهدم الخلافة، عقد شباب حزب التحرير في الخليل أمسية حوارية مساء الجمعة في قاعة أبو بلال الجعبري، وسط حضور بارز من الوجهاء والأطباء والمهندسين والأكاديميين.

 وقد ابتدأت الأمسية بآيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم تكلم المهندس أبو مفيد عن موضوع الخلافة من حيث أنها فرض من ربنا ومحررة لأقصانا وحافظة لأعراضنا ودمائنا، حيث ذكر الأدلة الشرعية المتعلقة بوجوب العمل لإقامة دولة الاسلام، وتكلم عن الأقصى وفلسطين في زمن الخلافة وبعد انتهائها، وكيف أن الدولة الاسلامية هي التي ستحرر فلسطين وتعيد للأقصى مكانته، وأنها هي التي سوف تحفظ أعراض المسلمين ودماءهم.

ثم تكلم الشيخ أبو تقي عن موضوع وجوب الثقة بنصر الله ووعده بالتمكين، وأن الخلافة قائمة لا محالة، وأن الله ناصرنا كما نصر سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، مستدلا بالعديد من الآيات والأحاديث الشريفة ذات الصلة.

ثم تحدث الأستاذ أبو ابراهيم حول مصطلح الارهاب، بين الحقيقة وتبرير الهجوم على المسلمين، حيث ذكر أن هذا المفهوم مصطلح أمريكي بامتياز لمحاربة مشروع الأمة العظيم المتمثل بالخلافة على منهاج النبوة، مستدلا بالتاريخ الأسود للسياسة الغربية وعلى رأسها أمريكا في سفكها لدماء المسلمين وانتهاك أعراضهم ونهب ثرواتهم في كل من العراق وافغانستان والصومال وأخيرا في الشام، كما وصلت الضوء على تنفيذ العملاء الأقنان السياسات الغربية في محاربة المسلمين وكيف أنهم شاركوا عسكريا وسياسيا في حرب أمريكا ضد الاسلام والمسلمين.

وتخللت هذه الأمسية الكثير من المشاركات والمداخلات والأسئلة من قبل الحضور الذي ظهر متحمسا ومشدودا للأفكار التي طرحت.

واختتمت الأمسية بعرض لفلم وثائقي بعنوان "الخلافة حافظة للأقصى ومحررة للمسرى"، ثم الدعاء.