الرئيسية - للبحث

حزب التحرير: الأمن والأمان لا يكون إلا بدولة الخلافة

عقد شباب حزب التحرير في المنطقة الوسطى بقطاع غزة ندوة فكرية سياسية بعنوان "الأمن والأمان في دولة الإسلام" تناول فيها الدكتور بسام شاهين كيفية رعاية دولة الخلافة لشؤون الناس ومصالحهم، وحرصها على تحقيق الأمن والأمان بكافة مستوياته الفردية والجماعية وأنواعه السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقد أسهب الدكتور بسام في بيان صور رعاية الدولة لأهل تابعيتها، كأحكام الدماء، والحدود والعقوبات، والمعاملات والخصومات والقضاء، والمرأة وتربية الأطفال، مستشهداً بأمثلة عملية شكلت سياسة دولة الخلافة على مدار التاريخ، مبيناً أن هذه السياسة بنيت على أساس الأحكام الشرعية في كتاب الله واقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم في الحكم والرعاية.

من جانبه استعرض عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس ابراهيم الشريف هيكل دولة الخلافة وأجهزة الحكم والإدارة فيها، مبيناً اختلاف نظام الخلافة عن أنظمة الحكم المعروفة عالمياً فهو ليس نظاماً ملكياً ولا امبراطورياً ولا جمهورياً، بل هو نظام متميز كلياً.

كما بين الشريف قابلية تطبيق نظام الخلافة في يومنا هذا، وأكد على قدرة الحزب واستعداده للقيام بذلك وقيادة الأمة إلى خير الدنيا والآخرة وحمل الخير لكل العالم ليتخلص من ظلم الرأسمالية المجرمة المتحكمة في رقاب الناس.

وختمت الندوة بإفساح المجال لجمهور الحاضرين للمناقشة والاستفسار والذي شهد تفاعلاً كبيراً وحيويةً عاليةً.