الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة الخليل تلقي كلمة حول تركيب كاميرات مراقبة داخل المسجد الأقصى المبارك

 

ألقت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير في جامعة الخليل يوم الثلاثاء الموافق 5-4-2016 كلمة حول إعلان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني أن تركيب كاميرات المراقبة داخل المسجد الأقصى المبارك سيمكن 1.7 بليون مسلم حول العالم من البقاء على اتصال مع المسجد الأقصى المبارك ومع المرابطين فيه.

بينت كتلة الوعي في كلمتها أن القاصي والداني يعلم أن سيادة النظام الأردني على المسجد الأقصى هي سيادة صورية فخرية مزيفة لا تتعدى دفع رواتب موظفي الأوقاف واستجداء التبرعات باسم عمارة المسجد الأقصى كما أكدت الكتلة أن الكبير والصغير يعلم أن مشروع نشر الكاميرات في ساحات المسجد الأقصى لم يخرج للضوء إلا بعد اجتماع نتنياهو مع الملك عبد الله لتهدئة الأمور في المسجد الأقصى وامتصاص نقمة المسلمين.

     وتساءلت كتلة الوعي مستنكرة، هل المسجد الأقصى ينقصه كاميرات توثق ما يحدث فيه من اعتداءات من قبل يهود؟! وهل ستكون نتيجة هذا التوثيق هي تحريك الجيوش لتحرير الأقصى من دنس يهود؟؟ أم أن الأنظمة سوف تستمر في تخدير مشاعر المسلمين بما تسميه مشاريع الدعم والصمود؟!!

وخلصت الكلمة أن هذه الأنظمة المتآمرة لو كانت تكترث بالأقصى لطهرته من رجس يهود ولسيرت الجيوش لتحريره ولو كان يهمها مسرى النبي ما وقعت اتفاقيات الخزي والعار مع المحتلين ولا رضيت أن تطبع معهم وتشرع احتلالهم للأرض المباركة لكنها أنظمة متآمرة خائنة لله وللرسول وللمؤمنين.