الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة القدس تنظم مجموعة نشاطات طلابية في أسبوع حول قضايا الخلافة والمرأة

نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة القدس أبو ديس مجموعة من النشاطات الطلابية  خلال الأسبوع الماضي، منها توزيع بطاقة بعنوان (المرأة عرض يجب أن يصان والكفار وأدواتهم يتآمرون عليها) حذرت فيها من خطر المؤسسات النسوية التي تدار وتمول بإشراف أجنبي، والتي تستهدف أخواتنا في فلسطين بشكل عام والجامعات والمدارس بشكل خاص، والتي تهدف إلى نشر الثقافة الغربية والقضاء على القيم والمفاهيم القائمة على العفة ومكارم الأخلاق، وخاطبت كتلة الوعي إدارة الجامعة والهيئة التدريسية والطلاب بأن يقفوا موقفا مشرفا عند الله وعند المسلمين فيمنعوا كل من يسعى لنشر الفساد والرذيلة في الجامعة.

كما نظمت الكتلة درسا في مسجد الجامعة أكّدت من خلاله على أن الأمة الإسلامية تسير نحو نهضتها من جديد، داعية الطلاب لأن يكون لهم دور في العمل لإقامة الخلافة كما أقامها رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام، وبشرت الكتلة الطلاب ببشرى تحرير الأقصى الحزين، وأن الخلافة القادمة قريباً بإذن الله ستغيثُ البشريةَ بأكملها، وستوحدُ بلاد المسلمين تحت رايةِ الإسلام وتنقذ البشرية، وأكدت أن ذلك يعد مكرُمة من الله عز وجل، وأن هذه المكارم لا تتحققُ إلا بدولةِ الخلافةِ الراشدةِ التي وعدنا بها ربُنا وبشرنا بها رسولُنا الكريم صلى الله علية وسلم.

وتضمنت هذه النشاطات توزيع بطاقات حملت العناوين التالية (إقامة الخلافة لتطبيق الإسلام والخضوع لإحكام الشرع لا تخيير فيه) و(التاريخ يعيد نفسه أيها المسلمون فخذوا العبرة منه)، وأكدت الكتلة في اصداراتها ونشاطاتها أن الأرض دارت كما كانت في عهد الرسالة، حيث الروم والفرس قد خالطهم هرم وشيخوخة وغرور بالنفس وعنجهية فلم يحسبوا حسابا لقوة واستهانوا برسالة الإسلام، وهذا واقع أمريكا أقوى دولة في عالم اليوم، فاستبشروا أيها المسلمون بظهور الغلبة عليهم وعودة الخلافة على منهاج النبوة.