الرئيسية - للبحث

حزب التحرير في عزاء الشهيد قاسم جابر

لا يُقبل الشجب والاستنكار من أهل القوة والمطلوب تحريك الجيوش للثار للشهداء فلسطين

أكد الدكتور مصعب أبو عرقوب، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، أن الشجب والاستنكار غير مقبول من أهل القوة، وأن المطلوب شرعا تحريك الجيوش لنصرة المظلومين في فلسطين والعراق والشام والثار للشهداء، جاء ذلك في كلمة لأبي عرقوب في عزاء الشهيد قاسم جابر نيابة عن وفد من شباب حزب التحرير أمّ العزاء.

واستدل أبو عرقوب بفعل الرسول عليه الصلاة والسلام الذي قال لآل ياسر وهم يعذبون "إن موعدكم الجنة" قبل أن يكون للإسلام دولة، لكنه صلى الله عليه وسلم عندما أصبح للإسلام دولة وللمسلمين قوة استنفر دولة بأسرها وحرك جيشا بأكمله لنصرة امرأة كشف سترها بنو قينقاع، فلا يجوز أن يكتفي قادة الجند والضباط والحكام بالشجب والاستنكار أو الدعاء، فالمطلوب التحرك الفوري للثأر لآل جابر وعشائر فلسطين وكل المسلمين المظلومين في العراق والشام وكل بلاد المسلمين. وبشر أبو عرقوب آل جابر بالمغفرة والتشريف في الدنيا والآخرة لأن الله بشر الصابرين على المصائب بذلك وحسبهم من الصابرين ولا نزكي على الله أحدا