الرئيسية - للبحث

 

حزب التحرير يدعو لرفض المشروع الفرنسي ورفض استجلاب قوات دولية

دعا حزب التحرير في فلسطين إلى رفض المشروع الفرنسي الذي يطغى على الحراك الدولي الحالي فيما يتعلق بقضية فلسطين، وشدد على ضرورة رفض استجلاب قوات دولية وما يُسمى الطرف الثالث، جاء ذلك ضمن كلمة جماهيرية ألقاها الدكتور ماهر الجعبري، عضو المكتب الإعلامي للحزب، نيابة عن وفد شباب حزب التحرير الذي أمّ ديوان آل الطرايرة لتقديم واجب العزاء في الشهيد يوسف الطرايرة، الذي استشهد قرب مستوطنة "كريات أربع" في الخليل.

وقال الجعبري، إن الشهيد الطرايرة قد أبرق في وصيته رسالة للمستعمرين والمتآمرين بأن المسلمين أمة واحدة وقضيتهم واحدة وحربهم واحدة وعدوهم واحد، واعتبر أن روحه تعانق أرواح الشهداء من العائلات والعشائر في سماء فلسطين وفي فضاء الأمة، لتعبر عن وحدة عقدية، تدفع نحو وحدة الغاية والهدف، وهي تحرير كل فلسطين.

وأضاف أن دماء الشهداء غالية تستوجب أن تكون الغاية في علو منزلتها، وهي تقتضي هبة جهادية من جيوش المسلمين، تخلع الاحتلال اليهودي من جذوره وتقضي على شروره، معتبرا أن ذلك الطريق يتناقض مع الدعوات السياسية لاستجلاب احتلال دولي فوق الاحتلال اليهودي حسب المشروع الفرنسي، وقال: شتان بين قوات المستعمرين وبين قوات المسلمين!

وشدد الجعبري على أن الإسلام يوجب أن تكون قضية فلسطين في حضن الأمة لا في أحضان المستعمرين، وتُوجب أن تحرك دماءُ الشهداء الدماءَ في عروق الضباط والجنرالات حتى يهبوا لنصرة فلسطين.

15/3/2016