الرئيسية - للبحث

 

شباب حزب التحرير قضاء بيت لحم يعزون بالشهيدة أماني سباتين في حوسان

أم وفد كبير من شباب حزب التحرير قضاء بيت لحم بيت العزاء الذي أقيم للشهيدة أماني سباتين في قرية حوسان، والتي قتلها يهود على مفرق جوش عتسيون.

تحدث نيابة عن الوفد المهندس عبد الحميد مؤكدا بأن يهود هم أجبن خلق الله وأن جيشهم يرتعد من فتاة مسلمة لوحدها دون سلاح، وان هذا الخوف والجبن يظهر من طريقة قتلها حيث اخترق جسمها الطاهر رصاصات عديدة. وصدق الله القائل "لا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ".

كما قال بأن هؤلاء الجبناء ما كان لهم أن يستهينوا بدماء الحرائر المسلمات لو علموا أن هناك جيش وقائد للمسلمين يحفظ دماءهن ويدافع عنهن.

وقال بأن أرض فلسطين هي قضية المسلمين عامة وليست قضية أهل فلسطين فقط، كذلك كانت عندما فتحها الصحابة الكرام وكذلك كانت عندما حررها صلاح الدين الايوبي وكذلك يجب أن تعود اليوم قضية للمسلمين كافة يحملون مسؤولية تحريرها من رجس يهود والثأر للشهداء والحرائر.

وأضاف المهندس أن الأمة الإسلامية تملك من المقدرات ومن الجيوش اليوم ما لو أن جيشا واحدا واجه يهود في حرب حقيقية ما صمد يهود أمامه سويعات من نهار. فحري بجيوش المسلمين أن تتحرك لنصرة المسلمين في فلسطين ولتحرير بيت المقدس مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم بدلا من أن يحركها أعداء الإسلام من الكفار وأذنابهم من الحكام لقتل المسلمين في اليمن والشام.