الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تدعو الطلاب للعمل على تغيير مجرى التاريخ

 

بمناسبة ذكرى هدم الخلافة، نظّمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، وقفة ألقت خلالها كلمة ذكّرت فيها طلاب الجامعة بأكبر فاجعة وجريمة ألمّت بالأمة الاسلامية، فاجعة القضاء على الخلافة الاسلامية على يد الغرب وعملائهم. وكيف تغيّر مجرى تاريخ الأمة بعد تلك المصيبة، من تكالب الشرق والغرب عليها وتسلط الجبابرة والفراعنة ونهب خيراتها وما تبع ذلك من تخلف عن ركب العلم والعلوم بعد أن كان حكام الغرب يستأذنون خلفاءنا لتعليم أبنائهم في جامعات المسلمين.

واستبشرت بثورات المسلمين، التي أرعبت الغرب والحكام الذين أصبحوا يحسبون ألف حساب لحركة الأمة المباركة قبل قيام الخلافة، متسائلة، فكيف لو كان للأمة حاكم كأبي بكر وعمر والمعتصم وعبد الحميد؟!.

ودعت كتلة الوعي الطلاب بوصفهم قادة المستقبل والشريحة المثقفة والعنصر الحيوي في الأمة، للعمل على تغيير مجرى تاريخ البشرية، وذلك بإقامة الخلافة كما أقامها رسول الله صلى الله عليه وسلم ليتسنم المسلمون ذرى المجد ويحققوا قول الله تعالى (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّه(