الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعتي القدس ودار المعلمين تنظم فعاليات تثقيفية حول الراية

نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعتي القدس أبو ديس ودار المعلمين حملة واسعة نصرة لراية رسول الله عليه الصلاة والسلام، اشتملت على فعاليات ونشاطات عدة منها:

تنظيم وقفة في الجامعتيْن تخللها كلمة، ذكّرت فيها الطلبة بالعزة التي عاشت فيها الأمة الإسلامية في ظلّ دولة واحدة وتحت راية واحدة، وبالذلّة التي تعيشها الأمة الإسلامية هذه الأيام في ظلّ وطنيات وقوميات تحت رايات وخِرَق صنَعها من استعمر بلادنا واستحل دماءنا ومكّن ليهود في أرض فلسطين. كما قامت كتلة الوعي في جامعة القدس بتنظيم وقفة صباحية أمام الجامعة رفعت خلالها رايات رسول الله ولوحات كتب عليها شعارات مثل، "نعم لراية رسول الله، لا لرايات الاستعمار" و"أنا مسلم لا أقبل براية غير راية رسول الله)

كما تقصّدت كتلة الوعي الطلاب في الساحات والمحاضرات بالنقاش والحوار، معرّفة براية رسول الله وموضّحة لهم أن راية التوحيد لا تخصّ حزبًا ولا فصيلًا، بل هي لجميع المسلمين، لأنها راية رسول الله، داعية الطلاب إلى العمل على توحيد جميع المسلمين تحت تلك الراية.

ووزعت كتلة الوعي في جامعة القدس رايات وألوية صغيرة على الطلبة، بالإضافة الى بطاقة طالبت فيها الطلاب بأن لا يرْضوا عن رايةِ الإسلامِ ولوائِه بديلاً، حتى وإنْ مات بالغيظِ العملاءُ والكفارُ المستعمرون!

وتضمّنت الحملة كتابة عبارات على الألواح داخل المحاضرات تفيد بأن ما يسمى بأعلام "الاستقلال"، أعلام رسمها العقيد البريطاني مارك سايكس لتمزيق العالم الاسلامي!

وقد تفاعل الطلاب بإيجابية مع تلك الأعمال والنشاطات، وأظهروا تأييدا ملحوظًا تجاه راية الاسلام.

23/2/2016