الرئيسية - للبحث

حزب التحرير: تحرير فلسطين شرف لن يناله المطبعون والمفاوضون

اعتبر الأستاذ خالد سعيد، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، أن تحرير فلسطين شرف لن يناله المطبعون والمفاوضون، وذلك في كلمة ألقاها في بيوت عزاء الشهداء الذين ارتقوا في أعمال التجهيز والإعداد، وذلك ضمن وفد من شباب حزب التحرير في مدينة غزة قام بتقديم العزاء لأهالي الشهداء.

وفي مباركة لجهود المجاهدين وتضحياتهم،قال الأستاذ خالد: "طوبى لكم وأنتم تقدمون خيرة شبابكم، أولئك الصغار في أعمارهم الكبار في إرادتهم وعزيمتهم، طوبى لهم وهم يسجلون أروع الملاحم في ملاقاة عدوهم، طوبى لهم وهم يمرّغون أنف يهود في التراب، شعارهم (الأرض المباركة فلسطين لن تكون إلا خالصة للمسلمين) فلا مقام ليهود فيها".معتبراً أن هؤلاء الشهداء وأعمال المجاهدين من أهل فلسطين هي حجة على الأمة الإسلامية وجيوشها بضرورة التحرك العاجل لتحرير فلسطين.

كما وجه سعيد رسالة إلى أهل فلسطين دعاهم فيها إلى الصبر والمصابرة والرباط ورفض كل محاولة بيع لفلسطين وتصفية قضيتها.

وأكد سعيد على أن هذه الجهود المباركة ما كانت لتضيع وما كانت المعاناة لتستمر لو كان للمسلمين دولة عزيزة قوية، تنصرهم وتصون دماءهم ومقدساتهم، وترد عدوهم عنهم، كما فعلت دولة الخلافة دوماً.

وختم سعيد كلمته بمطالبة أهل فلسطين بالبقاء على العهد والثقة بنصر الله، ومؤكداً أن فلسطين ستحرر كاملة غير منقوصة وسترفع راية رسول الله صلى الله عليه وسلم فوق مآذن القدس في ظل دولة عزيزة كريمة، وهذا شرف عظيم لن يناله المطبعون والمفاوضون والمنبطحون.

 

31/1/2016