الرئيسية - للبحث

حزب التحرير في عزاء الشهيد الحلايقة:

 مأساة الأمة عظيمة وتستوجب تحركا سريعا من أهل القوة والجيوش لنصرتها

أكد عضو المكتب الإعلامي لحزب لتحرير في فلسطين الدكتور مصعب أبو عرقوب أن الله قد شرف أهل الشهداء الصابرين المحتسبين في الدنيا والآخرة، وأن الشرف ينال الأمة التي تضحي وتصبر وتحتسب عند الله مصابها، وان الْخِزْي والعار يلحق بكل الصامتين عن نصرة أهل فلسطين المظلومين وعن الجوعى والمحاصرين في مضايا والرمادي وكل بلاد المسلمين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أبو عرقوب في عزاء الشهيد عدنان الحلايقة في بلدة الشيوخ، ذكر فيها أن الفاروق عمر بكى وحمل نفسه مسؤولية عظيمة عندما قال: ثكلتك أمك يا عمر كم قتلت من أطفال المسلمين؟ لان امرأة فطمت وليدها ولم ترضعه حتى تنال الأعطية التي يعطيها الخليفة للمواليد بعد الفطام، داعيا أهل القوةً وضباط الجيوش للثار للشهداء ونصرة الجوعى والمحاصرين من المسلمين وحذو حذو سيدنا عمر في تحمل المسؤولية عن المسلمين، فالمأساة التي تعيشها الأمة عظيمة، فلم يكن رضيعا فطم، بل شبابافي زهرة عمرهم يقتلون على الحواجز ومئات يموتون جوعا أو تحت الحصار.