الرئيسية - للبحث

 

شباب حزب التحرير يقدمون العزاء في شهداء مخيم قلنديا

 

توجه وفد من شباب حزب التحرير في فلسطين إلى بيت عزاء الشهداء الثلاثة في مخيم قلنديا الذين سلمت جثامينهم إلى أهليهم بعد احتجازها لدى الاحتلال اليهودي لأسبوع كامل.

وتحدث باسم الوفد الأستاذ أبو العز فسأل الله تعالى الرحمة للشهداء وأن يكونوا شفعاء لأهليهم يوم القيامة. وأضاف أبو العز أن كثيراً من الناس يتساءلون متى ينتهي هذا العذاب؟ متى نغزوهم ولا يغزوننا؟ متى نعلو عليهم ونتبر ما علونا تتبيراً؟ الجواب في كتاب الله تعالى حيث قال:

وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً (النور 55)

فوعد الله لا شك متحقق إذا حققنا نحن شروطه. ودعا الحاضرين أن يتوجهوا بأبصارهم إلى الله تعالى ويستمدوا منه العون، وأن يرفضوا حلول كيري وبلير وأمثالهما. وأن يكون الهدف سامياً عالياً وهو دولة الخلافة لا أن يكون الهدف دويلة كرتونية هنا وهناك، دولة يرضى عنها الله عز وجل، لا دولة يرضى عنها السيد الأمريكي.