الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعتي الخليل وبوليتكنك فلسطين تنظم وقفة نصرة للشهداء

 

نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعتي الخليل وبوليتكنك فلسطين وقفة نصرة للشهداء، الذين كان آخرهم الطالب في جامعة الخليل طاهر فنون. أكّدت خلالها كتلة الوعي على أن ما يحدث لأهلنا في الشام والعراق وليبيا واليمن هو نفسه ما يحدث لأهلنا في فلسطين، حيث يتآمر الغرب مع الحكام العملاء على أمة الإسلام وعقيدتها ومقدساتها ورايتها التي توحد وتجمع المسلمين.

 

وذكّرت كتلة الوعي الطلاب الحضور بميثاق المدينة المنورة الذي قرر فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن المسلمين أمة واحدة من دون الناس وأن سلمها واحدة وحربها واحدة، وأنّ إدراك صلاح الدين لهذا المفهوم العظيم هو الذي دفعه لجمع الأمة لتحرير الأقصى، كما أدركته صرخات المرأة العمورية التي استغاثت بخليفة المسلمين.

 

ووضحت كتلة الوعي افتقاد الأمة هذه الأيام لمعنى أمة واحدة، حيث يستغيث أهل فلسطين المرابطين، والأطفال الذين يتعرضون لقتل وقمع مستمرّ من قِبَلْ يهود، دون أن يجدوا من يضع حدًا لاعتداءات يهود أو ينتقم لدماء شهدائهم.

 

وبينّت أن هدم الغرب للخلافة وما تبعها من تمزيق للأمة وتبديل لراية الإسلام هو سبب ذبح فلسطين وحيدة والعراق وحيدة كما تُذبح سوريا الآن وحيدة، في إشارة إلى الوطنيات والقوميات وأعلام سايكس بيكو. وقالت إنّ اجتماع دول الكفر وتكالبهم على أمة الإسلام، يجعلنا بحاجة أكثر من أي وقت مضى للعمل على توحيد هذه الأمة تحت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم، داعية الطلاب للعمل على إقامة الخلافة الراشدة التي تحرر الأقصى وتنتقم لجميع شهداء المسلمين، من يهود ومستعمرين وحكام ظلمة مستبدّين.