الرئيسية - للبحث

حزب التحرير في عزاء الشهيدين فنون:

من يسقط الطائرة الروسية قادر على إسقاط الطائرات اليهودية

قال الدكتور ماهر الجعبري عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين إن حرب المسلمين واحدة وسلمهم واحدة، وإن قصف اليهود لغزة أو إراقة دماء أبنائنا في الخليل هو استهداف لأبطال الشام وللعثمانيين، وإن قصف روسيا للشام أو تركيا هو استهداف لفلسطين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها نيابة عن وفد شباب حزب التحرير إلى ديوان آل تميم في الخليل لأداء واجب العزاء في الشهيدين طاهر فنون ومصطفى فنون اللذين قتلهما جنود الاحتلال اليهودي فجر الجمعة. وقال الجعبري إن الشهيدين نشآ على الإسلام وعلى المنافحة في سبيله، وتعانقا تحت لواء الإسلام الأبيض كبياض قلبيهما، ورفعا راية العقاب السوداء التي ترعب الحكام المستبدين والأعداء المستعمرين، لتكون فلسطين قضية أمة لا قضية فصائل ولا قضية سلطة ولا قضية حكام، ولتكون قضية جيوش عسكرية تتحرك في ساحات الجهاد، لا قضية وفود سياسية تتحرك في أروقة المفاوضات.

وأضاف الجعبري إن الشهيدين رفعا راية "لا إله إلا الله" تجسيدا للغاية التي ترتقي عليها وإليها أرواح الشهداء في فلسطين وفي الشام وفي كل بلاد المسلمين، والتي يريق دماءها الإجرام اليهودي والروسي والأمريكي والأوروبي.

وشدد الجعبري على الربط بين ما يجري في فلسطين مع إسقاط الطائرة الروسية في تركيا، فقال: إن البطل الذي يسقط الطائرة الاستعمارية الروسية لأنها تتحدى أجواءه قادر على أن يسقط طائرات الاحتلال اليهودي وهي تستبيح سماء الإسراء والمعراج وتتحدى عقيدة الأمة، وقادر أن يغرق السفن الحربية التي تقصف غزة.

وأكّد موقف حزب التحرير الرافض للنظرة الوطنية للقضايا، فقال إن الجيش الذي يتصدى للدفاع عن أرضه يدرك أن الإسلام لا يعترف بالحدود ولا بخربشات  سايكس بيكو التي خطها المستعمرون بعد القضاء على الخلافة العثمانية.

5/12/2015