الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تحث الطلاب على الشجاعة في المحاسبة السياسية

 

حثّت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بيرزيت الطلاب خلال وقفة لها في ساحة الجامعة على الاقتداء بالصحابة والتابعين وفقهاء المسلمين في محاسبة الحكام وتقويم اعوجاجهم ومراقبة أعمالهم وتصرفاتهم دون خوف أو وجَل، وعدم قبولهم أي تقصير أو ظلم مهما قلّ، مستشهدة بمحاسبة المسلمين للخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ومحاسبة سعيد بن جبير للحجاج وسعيد بن المسيّب لعبد الملك بن مروان، ومحاسبة العلماء أمثال احمد بن حنبل وأبي حنيفة ومالك للحكام.

 

وذكّرت كتلة الوعي الطلاب بالثمن الذي دفعته الأمة حين جبُنت عن محاسبة أواخر الخلفاء العثمانيين، وعدم الوقوف في وجه كمال أتاتورك الذي هدم الخلافة، وكيف استشرى الجُبْن عند الأمة بعدها وعدم اكتراثها بمحاسبة الحكام والقادة.

 

وقد بيّنت كتلة الوعي أن الحكام وأسيادهم الغربيين هم من عمل على بثّ الجُبْن عند المسلمين، لكي يضمنوا بقاء المسلمين تحت نير الاستعمار، مستخدمين كل الوسائل الشيطانية من قتل وتعذيب وسجن ونفي كل من يقوم بمحاسبتهم، وتوظيف الحكام لعلماء من أجل ترويض وتطويع وتركيع الأمة للحاكم، مثلما يحدث في أوزبكستان ومصر والأردن.

 

وحذّرت كتلة الوعي الطلاب من الجُبْن واعتبرته مرضا عضالا، إذا استشرى في أمة أدى بها إلى السكوت عن المطالبة بحقوقها وانحدر شأنها بين الأمم، مستشهدة بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي حذّر فيه عن السكوت والمحاسبة: (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَتَأْمُرُنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلَتَنْهَوُنَّ عَنْ الْمُنْكَرِ أَوْ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْكُمْ قَوْمًا ثُمَّ تَدْعُونَهُ فَلَا يُسْتَجَابُ لَكُمْ). مرشدة الطلاب إلى حاجة الأمة الماسّة إلى التحلي بالشجاعة والإقدام والدفاع عن حقوقها، خاصة في هذه الأيام التي تتعرض فيه الأمة إلى أسوأ الأوضاع.

3/12/2015