الرئيسية - للبحث

 

"قضية الأمة المركزية ومتطلبات المرحلة في فلسطين والشام" عنوان أمسية شبابية لحزب التحرير في قلقيلية

ضمن نهج التواصل مع كافة شرائح المجتمع، وبحضور العشرات من جيل الشباب، عقد شباب حزب التحرير في قلقيلية يوم الجمعة 2015/11/20 أمسية بعنوان "قضية الأمة المركزية ومتطلبات المرحلة في فلسطين والشام" حيث استضافوا كلا من الأستاذ برهان سمان والأستاذ علاء أبو صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين.

تضمنت الأمسية فقرتين، الأولى حول قضية فلسطين والهبة الشعبية الأخيرة وسبيل تحرير فلسطين، والثانية حول الثورة السورية وآخر مستجداتها وسبيل نجاحها.

وقد أكد المتحدثان، إجابة على تساؤلات وتداخلات الحضور الشبابي، أن قضيتي فلسطين والشام أكدتا على مركزية قضية الخلافة التي تعتبر مفتاح الحل لكل قضايا الأمة الأخرى.

ففي قضية فلسطين، أكد المتحدثان أن الهبة الشعبية الأخيرة هي تعبير صادق عن مشاعر الأمة تجاه كيان يهود وتجاه المفاوضات والمشاريع التفريطية، وحذرا من ركوب موجتها من قبل الساعين لاستجلاب قوات دولية وغيرهم ممن يخدمون أجندات استعمارية، وأكدا على ضرورة أن يوجه الخطاب لجيوش الأمة للتحرك لتحرير فلسطين وتحرير الأقصى، وبغير ذلك ستبقى فلسطين محتلة وسيبقى أهلها يعانون الويلات في ظل احتلال غاشم وتواطؤ من الحكام والأنظمة الذين أسلموا فلسطين وأهلها ليهود.

وفي شأن ثورة الشام، أكد المتحدثان أنها ثورة أمة وأن التكالب الاستعماري على الشام وأهلها مرده خوف قوى الطغيان من نجاح هذه الثورة بإقامة الخلافة على منهاج النبوة التي ستجهز على النفوذ الاستعماري في المنطقة بأسرها، واعتبرا أن هذه المساعي ستبوء بالفشل.

وفي ختام الأمسية، أكد المتحدثان أن الأمة قادرة على تغير مجرى الأحداث بتمسكها بالإسلام، وأنها تمتلك عوامل النجاح فلديها وعد من الله بالنصر والاستخلاف وبشرى من الرسول الأكرم بعودة الخلافة وحزب مخلص يبصر الطريق وأمة مليئة بالخير.