الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير في قلنديا يؤدون واجب العزاء بالشهداء ويبرقون رسائل سياسية

 

قام وفد كبير من شباب حزب التحرير في قلنديا أمس الثلاثاء 17/11/2015 بتقديم واجب العزاء لأهالي المخيم عموما ولذوي الشهداء خصوصا، وذلك على إثر اقتحام يهود لمخيم قلنديا لهدم منزل منفذ عملية دير بزيع يوم الاثنين الموافق 16/11/2015 ما أدى الى استشهاد شابين من المخيم.

وألقى المتحدث كلمة -نيابة عن وفد حزب التحرير- تحدث فيها عن منزلة الشهداء الرفيعة عند الله سبحانه، مترحماً على شهداء المخيم وبقية شهداء فلسطين وداعياً الله أن يعجل بفرج الأسرى وشفاء الجرحى.

ومن ثم أبرق المتحدث رسائل ثلاث:

رسالة إلى قوى الطغيان وعلى رأسها أمريكا ومن حالفها وعاونها ووالاها واستعان بها، أنّ مخيم قلنديا وكل فلسطين هي أرض مباركة وستبقى عصية على الفاسدين والمفسدين والغاصبين والمحتلين، وليعلموا جميعا أن أحفاد عمر بن الخطاب والقعقاع لن يقبلوا بالتفريط بأرضهم، وأنهم يرقبون جيوش المسلمين التي ستتحرك –قريباً بإذن الله- لتحرير بيت المقدس واجتثاث كيان يهود.

ورسالة تأكيد وتجديد بأنّ حملة الدعوة أقسموا بالله العلي العظيم على مواصلة الليل بالنهار والصباح بالمساء دون كلل أو ملل لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة واستنصار الجيوش الإسلامية لتعرك اليهود عرك الأديم وتثأر لقوافل الشهداء ولكل قطرة دم ازهقت، ليعود الحق إلى أهله وتعود الأمور إلى نصابها والتي من أبرزها أن تعود الجيوش لمهمتها الحقيقية في الدفاع عن العرض والنفس والمال. 

ورسالة تحذير لمن تعلقت قلوبهم بالدنيا وركنوا إلى الذين ظلموا أن يتوبوا إلى الله ويراجعوا حساباتهم، فنحن أمة حية لا تقبل الظلم ولا الضيم، وإن الركب أوشك أن يسير والخلافة باتت قاب قوسين أو أدنى.

ثم ختم المتحدث بدعاء للشهداء والجرحى والأسرى، ودعا الله عز وجل أن تقوم الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة لتحرر الاقصى والأسرى والمسرى.