الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعة الخليل تنظم نقطة حوار بعنوان

"الأقصى تحت النار والحصار والتحطيم فمن يحميه ويفك قيده"

نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة الخليل يوم الثلاثاء 3/11/2015 نقطة حوار بعنوان "الأقصى تحت النار والحصار والتحطيم فمن يحميه ويفك قيده"، ناقشت مع الطلاب عددا من القضايا الأساسية منها:

-1عدم جواز النظر إلى قضية فلسطين من المنظور الوطني والفصائلي، لأن قضية فلسطين قضية إسلامية بالدرجة الأولى، وبالتالي فإن عبء تحريرها لا يقع على الفلسطينيين وحدهم، بل على الأمة الإسلامية جمعاء.

-2يجب أن تكون الدماء الطاهرة التي سُفكت على ثرى الأرض المباركة بدم بارد من قبل يهود، يجب أن تكون حافزا لتحريك جيوش المسلمين، بوصفها القوة المسئولة عن حماية الأمة الإسلامية ومقدساتها. وأن على الأمة الإسلامية السعي الحثيث والمتواصل لتحرير إرادة الجيوش، وذلك بقلب عروش الحكام الطغاة، لإعلان الخلافة التي تنصر مسلمي فلسطين والعراق والشام وبورما وغيرها من بلاد المسلمين.

-3خطورة طلب حماية دولية واستجلاب قوات الدولية، لأنهم أسُّ الداء وأساس البلاء، وأن ما حدث في العراق وأفغانستان ليس عنا ببعيد، وما حصل لمسلمي البوسنة والهرسك خير مثال على إجرام القوات الدولية، وأن استجلاب قوات دولية لفلسطين يعتبر احتلالا إضافيا لاحتلال اليهود.

وقد تفاعل الطلاب مع هذه المحاور وأثنوا على هذا النشاط، متمنين على كتلة الوعي الاستمرار والإكثار من مثل هذه النشاطات والفعاليات.