الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة بيرزيت ترفض التحركات السياسية الأمريكية بخصوص ما يجري في فلسطين

 

نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بيرزيت وقفة تخللها إلقاء كلمة وضّحت فيها لطلاب الجامعة، أن التحركات الأمريكية الأخيرة جاءت في الوقت الذي أظهر فيه أهل فلسطين شجاعة وتضحية وإقداماً في مواجهة الاحتلال، وهو ما كشف هشاشة كيان يهود وجبن جنوده، وخوف الحكام من مطالبة أهل فلسطين تحريك جيوش الأمة لمحاربة الاحتلال وتحرير فلسطين والمسجد الأقصى.

 

وانتقدت كتلة الوعي تلك التحركات السياسية التي اختزلت القضية في موضوع الإشراف على الأقصى ووصول المصلين إليه، وتناسيها جرائم يهود التي ما زالت مستمرة بحق فلسطين وأهلها والمسجد الأقصى المبارك، كما انتقدت كتلة الوعي طلب الحماية الدولية وتشكيل لجنة تحقيق دولية، معتبرة ذلك دعوة لاحتلال جديد لفلسطين لمساندة الاحتلال اليهودي وحمايته ومنع تحرير فلسطين كاملة من قبل الأمة وجيوشها.

 

وشدّدت كتلة الوعي على أن لجان التحقيق الدولية هي أفضل طريقة لتضييع الحقائق، مذكّرة بما حصل في مجازر جنين وغزة وتقرير غولدستون. مؤكّدة في الوقت ذاته على أن فلسطين والمسجد الأقصى المبارك بحاجة إلى تحرير من يهود المجرمين لتعود إلى حضن الأمة الإسلامية.