الرئيسية - للبحث

 

حزب التحرير في عزاء الشهيدة دانيا ارشيد والشهيد سعد الأطرش يحذر من التحركات الأمريكية

حذر الدكتور ماهر الجعبري عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير من التحركات الأمريكية الدبلوماسية التي تستهدف تجيير دماء الشهداء لتمرير المؤامرات على المسجد الأقصى، وشرعنة الهيمنة اليهودية عليه، وتحقيق أمن الاحتلال.

 

جاءت أقواله تلك في كلمته نيابة عن وفد كبير من شباب حزب التحرير أمّ ديوان آل الحسيني، الذي أقيم به بيت عزاء الشهيدة دانيا ارشيد التي قتلها اليهود في الخليل بدم بارد على مدخل المسجد الإبراهيمي. فيما توجه وفد آخر من شباب الحزب لديوان آل أبو سنينة لمواساة آل الأطرش برحيل الشهيد سعد الأطرش الذي اغتاله جنود الاحتلال اليهودي وتركوه ينزف حتى الموت، وألقى الوجيه الحاج علي عاشور كلمة نيابة عن الوفد هنأ فيها آل أبو اسنينة بارتقاء ابنهم سعد شهيدا بإذن الله

 

وبين الحزب في كلماته أن الإسلام ربط المسجد الأقصى بعقيدة المسلمين وبخلافتهم التي تحرك الجيوش لتحريره، بينما تريد أمريكا ربطه بكاميرات ليتفرج الحكام على تدنيسه، وأضاف أن أمريكا تقتل أبناءنا وبناتنا في الشام كما قتلتهم في العراق وفي أفغانستان وهي تزود محتلنا اليهودي المجرم بالسلاح، ومن ثم وصف تحركاتها بالشيطانية، واعتبر أن دماء الشهداء غالية وهي حرقة في الصدور وهي تستنهض الأمة الإسلامية وطاقاتها وجيوشها لتحرير المسجد الأقصى، وخلع الاحتلال اليهودي.

 

27/10/2015