الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة بوليتكنك فلسطين والخليل والقدس تضع زملاءها الطلبة والهيئة التدريسية أمام مشهد عظيم

 

ذكّرت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بوليتكنك فلسطين والخليل والقدس، الطلاب والهيئة التدريسية بحال الأمة الإسلامية هذه الأيام من تحكّم وكيد الدول والمؤسسات الاستعمارية وعلى رأسها أمريكا وأوروبا ومجلس الأمن وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ببلاد المسلمين، من نهب لخيرات المسلمين ونشر بذور الفتن وتغذية الفساد والانحلال الأخلاقي، وأن حال الأمة الإسلامية القائم اليوم لا يُمكّنها من الشهادة على الناس، مع أن الله سبحانه وتعالى طالب الأمة وأوجب عليها بأن تكون قوامة ومتحكمة وشاهدة على قضايا العالم وعلى المال العام في العالم كله لقيادة العالم، بما وهبها الله من نعمة الإسلام.

ووجّهت كتلة الوعي رسالة إلى الطلاب والهيئة التدريسية، من خلال تذكيرهم بدورهم العظيم تجاه أمتهم والبشرية وذلك بحثّهم ودعوتهم للعمل على حمل الإسلام والدعوة لتطبيقه، وتخليص أمتهم من المآسي التي تعاني منها واضعة إياهم أمام مشهد عظيم في حال عدم قيامهم بالدور المنوط بهم، وهو العمل على إعادة الخلافة لاستعادة مكانة الأمة لتتسنم دورها وسطا بين الناس لتكون شاهدة عليهم.

ومن أجل رفع مستوى وعي الطلبة على سياسة التعليم في الإسلام، علّقت كتلة الوعي كراتين كتب عليها بعض مواد دستور دولة الخلافة المتعلقة بسياسة التعليم. كما قامت كتلة الوعي بالترحيب بالطلبة بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، وذلك من خلال تعليق ورفع كراتين ويافطات.