الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة النجاح تذكر الطلاب بدورهم وواجبهم بوصفهم جزءاً من الأمة الإسلامية

 

رحبت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، بزملائهم الطلبة بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، وذلك من خلال توزيع بيان يوم الثلاثاء الموافق 18/8/2015، مذكّرة إياهم بأنهم جزء من أمة عظيمة لها غاية ودور عظيم في هذه الحياة حدّدته الآية الكريمة "وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً"

 

وبينت كتلة الوعي للطلاب بأنّ شهادة الأمة على الناس، التي أوجبها الله تعالى تكون بالإسلام الذي نحمله إليهم ونحكم به بين الناس، وأنّ واقع الأمة اليوم لا يمكنها من القيام بهذا الواجب، بسبب غياب الإسلام وهيمنة الدول الاستعمارية على بلاد المسلمين.

 

كما ذكّرت الطلاببنص الآية "وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً"،بأنّ الرسول صلى الله عليه وسلم سيشهد علينا يوم القيامة كيف رضينا بان نُحكم بغير ما أنزل الله وكيف سمحنا لليهود بتدنيس المسجد الأقصى ومنعهم للمسلمين من الصلاة فيه، وكيف سمحنا للمستوطنين بحرق الأطفال وبناء المقاهي والخمارات على قبور أصحاب رسول الله والشهداء. وسيشهدرسول الله على المسلمين الذين فرّطوا بالخلافة ولم يقفوا وقفة رجل واحد يدافعوا عن الكيان الذي أوجده رسول الله، وكيف أن المسلمين لم يقفوا وقفة رجل واحد ليعيدوا الحكم بما أنزل الله، رغم أنّه صلى الله عليه وسلم قد بلغنا بكل ما يلزم. وطالبهم البيان بأن يستعدوا من الآن كيف سيردون حين عرضهم أمام شهادة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

وفي الختام دعت كتلة الوعي الطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية بأن يعملوا بجدّ لإقامة الخلافة الراشدة لاستعادة مكانة الأمة وأخذ زمام المبادرة من أمريكا وأوروبا، لتتسنم دورها وسطا بين الناس لتكون شاهدة عليهم.