الرئيسية - للبحث

"الحراك الثوري عبادة" في أمسية رمضانية لحزب التحرير في الخليل

عقد شباب حزب التحرير في الخليل أمسية رمضانية مفتوحة ناقشت العمل السياسي والحراك الثوري في ظلال الآيات القرآنية التي تتناول مفهوم العبادة، شارك فيها ناشطون ومهتمون في المدينة من خلال التساؤلات والمداخلات المفتوحة. واستضافت عضوي المكتب الإعلامي للحزب: الدكتور ماهر الجعبري والدكتور مصعب أبو عرقوب.

وتناول الدكتور ماهر الجعبري في تعقيباته تبيان مفهوم العبادة الشامل في الإسلام، والذي يغطّي حياة الإنسان ويشمل تنظيم علاقة العبد بربه وبنفسه وبمن حوله، ومن ثم فصل أن العمل السياسي فرض شرعي وهو جانب من جوانب العبادة في الإسلام، وأوضح أن الحراك الثوري هو من أعمال عبادة الله. وقال أن ما تشهده الأمة من حراك هو ثورة حتى الخلافة، وأن العمل لاستعادة الخلافة هو عبادة.

ومن جهته، قال الدكتور مصعب أبو عرقوب أن الثورة يجب أن تستمر حتى خلع الطواغيت وتحيكم الشريعة، وركز على أن مسؤولية العمل على تفعيل مشروع الأمة الحضاري بإقامة الخلافة الراشدة تقع على كل مسلم وانه لا حل لمشاكل الأمة الإسلامية بكل تفاصيلها وجزئياتها إلا بتوحيد المسلمين في دولة الخلافة معتبرا أن العمل على إقامتها يجب أن يكون قضية شخصية لكل مسلم فلا مستقبل للأمة الإسلامية بدون دولة تجمعها تحطم الحدود الاستعمارية المصطنعة وتعيد للأمة لحمتها ومكانتها بين الأمم.

وقد تفاعل الحضور مع ما طرحه أعضاء المكتب الإعلامي لحزب التحرير بالأسئلة والتعقيبات والمداخلات، واختتمت الأمسية بدعاء لأحد الضيوف أمن له الحاضرون

10-7-2015