الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير في الخليل يعقدون أمسية رمضانية

عقد شباب حزب التحرير في الخليل أمسية رمضانية تضمنت نقاشا مفتوحا حول مفاهيم الحريات والديمقراطية في مقابل مفاهيم العبودية لله، وذلك في ظلال الآيات القرآنية والسنة النبوية، حضرها ناشطون ومهتمون في المدينة. واستضافت عضوي المكتب الإعلامي للحزب: الدكتور ماهر الجعبري والدكتور مصعب أبو عرقوب.

وفي مداخلته، ركز الدكتور ماهر الجعبري على أن القرآن يطرح صفة العبودية لله كتشريف لمن يلتزم أوامر الله ويتقيد بها، وهي على النقيض من مفاهيم الديمقراطية التي تجعل التشريع للبشر، وبالتالي تجعل عبودية الناس للمشرعين لا لله. وبين أن الحريات الغربية تناقض الأحكام الشرعية، وأنّ ما تدعيه المفاهيم الغربية من الدفاع عن المرأة هو في الحقيقة إسقاط للمرأة ونظرة هابطة لجسدها وعلى اعتبار أنها سلعة.

وبدوره حث الدكتور مصعب أبو عرقوب على التزام نهج الإسلام في النظر لهذه القضايا، وأن معيار النظرة الصحيحة يستند إلى حسن الاستدلال على الأحكام والحرص على المسلمين، وأكد أن الاسلام جاء ليحرر البشرية كل البشرية من كل عبودية لغير الخالق سبحانه، وبين أن الاسلام حرر الانسان من قيود العبودية للبشر وتشريعاتهم المتناقضة، وحرر الانسانية من استبداد الطواغيت والشهوات وارتقى بها فوق العنصرية والوطنية الضيقة من خلال منظومة من التشريعات كفلت للبشرية السعادة والطمأنينة.

وقد أجاب اعضاء المكتب الاعلامي لحزب التحرير في فلسطين على اسئلة الحضور وسط تفاعل واهتمام من الحضور، وبدوره أثنى عميد وجهاء الخليل الحاج عبد المعطي السيد على القائمين على الأمسية وما تطرحه من فكر يسهم في الدعوة والعمل على تطبيق شرع الله في الارض.