الرئيسية - للبحث

حزب التحرير في ندوة سياسية حاشدة في المنطقة الجنوبية من الخليل:

فلسطين والخلافة تتلاحمان

عقد حزب التحرير في الخليل ندوة سياسية حضرها المئات من سكان المنطقة الجنوبية في الخليل، حاضر فيها الدكتور ماهر الجعبري عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين حول تحدي الأمة الإسلامية للحملة الصليبية بمشروع الخلافة.  وجاءت الندوة ضمن الفعاليات التي يقيمها الحزب في الضفة الغربية وغزة إحياء لذكرى هدم الخلافة.

وافتتح الجعبري حديثه بربط قضية فلسطين بقضية الخلافة، تاريخيا وعقائديا ومستقبلا، مشيرا إلى اجتماع ذكرى الإسراء والمعراج مع ذكرى هدم الخلافة في هذا الشهر الهجري.

وتحدث الجعبري حول وجود حملة أمريكية صليبية للتصدي للخلافة، مستشهدا باستخدام الرئيس الأمريكي السابق لمصطلح "الحملة الصليبية"، ونقل عددا من تصريحات أعلى الهرم السياسي العالمي التي تكشف عن توجسات الغرب وروسيا من عودة الخلافة، والتي تواردت خلال العقد الأخير. واعتبر أن أمريكا تتحدى المسلمين بالحروب العسكرية، والمؤامرات السياسية، وبالهجوم الثقافي، وبالهيمنة الاقتصادية.

واعتبر الجعبري أن لا فرق بين ساسة الجمهورين والديمقراطيين في التصدي للأمة، وإن كانت عدائية الجمهوريين أكثر وضوحا، بينما عدائية الديمقراطيين هي كعدائية الأفعى الملساء. وأكد أن أمريكا تحاول حرف المسلمين عن غاية الخلافة باستخدام الأدوات والوسائل السياسية.

وأشار إلى محاولات أمريكا حرف ثورة الشام عن مسار الخلافة، وهاجم سياستها في إعطاء المهل لبشار وعصاباته من حزب إيران في لبنان ومن الحرس الجمهوري الإيراني، حتى ينضج البديل عن بشار أو تنهك الثورة.

وخلص إلى أن حمل مشروع الخلافة يتطلب المفاصلة مع الغرب ومع  مفاهيمه الفكرية ومشروعاته السياسية ومع رجالاته، وأن طريق العمل للخلافة يقوم على الجمع بين الفكرة الظاهرة والقوة الناصرة، موضحا أنها الطريقة الشرعية والحقيقة التاريخية.

6-5-2015