الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تستنكر النشاطات المشبوهة التي تقوم بها السلطة

بهدف الترويج للربا لدى الأطفال في المدارس

 

ألقت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بيرزيت كلمة حول ما يسمى "بأسبوع الطفل المصرفي"، الذي نسقت فيه سلطة النقد مع وزارة التربية والبنوك لتنظيم نشاطات، تضمنت زيارات موظفي البنوك للمدارس واصطحاب الطلبة لزيارة البنوك.

 

استنكرت كتلة الوعي هذه النشاطات المشبوهة واعتبرتها مشاريع غربية تخدم مصالح الغرب، وأنّ الغرب يستخدم العملاء والمؤسسات، بهدف إفساد الأجيال الناشئة من أبنائنا، وأكّدت على عدة أمور منها:

 

أنّ حرمة الربا ثابتة بنص القرآن القطعي الثبوت والدلالة، فالترويج لمفهوم الربا وتزيينه في عيون الأطفال يعتبر من الكبائر التي تقود مرتكبها إلى جهنم والعياذ بالله.

 

وأنّ المدارس يجب أن تكون المكان الذي يتم فيه إنشاء أجيال المستقبل، عن طريق تعليمهم المفاهيم الصحيحة المنبثقة من عقيدتنا الإسلامية.

 

وحثّت كتلة الوعي الطلاب الحضور، على تحمل مسئولياتهم وضرورة إنكار مثل هذه الجرائم وعدم السكوت عليها ومحاسبة المسئولين ووضعهم أمام مسئولياتهم ووجوب التصدي لمثل تلك المشاريع.

 

كما دعت الطلاب إلى العمل مع المخلصين لإقامة الخلافة التي تقضي على الفساد والمفسدين وتحفظ أبناءنا من العابثين.

 

20/3/2015