الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعتي الخليل وبيرزيت

تنكر على الحكومة التركية تحريك جيشها لإنقاذ الأموات وعدم تحريكه لإنقاذ الأحياء

 

ألقت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعتي الخليل وبيرزيت كلمة، حول تنظيم تركيا لعملية عسكرية في سوريا، لنقل ضريح سليمان شاه، جدّ مؤسس الدولة العثمانية، إلى تركيا.

 

تساءلت كتلة الوعي في كلمتها مستنكرة على حكام تركيا، تقديم حماية ضريح على حماية ونصرة أهل الشام الذين يُذبّحون على يد الطاغية بشار.

 

ونددت كتلة الوعي بمحاولة تضليل الحكومة التركية الرأي العام، عن طريق إيهام الناس بأنها مع أهل الشام وثورتهم، مؤكّدة تكذيب الوقائع لما يُصرّح به قادة تركيا، مُستشهدة بحادثة إنقاذ الضريح، وعدم تحركها لإنقاذ الأحياء من الأطفال والنساء في الشام.

 

وقد أكّدت كتلة الوعي على أنّ الحل الوحيد لقضية أهلنا في الشام وفي العالم أجمع، لا يمكن أن يتم إلا من خلال العمل الحثيث والجاد لإقامة الخلافة الراشدة، التي تحقن دماء المسلمين وتدحر الحكام الخونة وتحكم بكتاب الله وسنة رسول الله.

 

5/3/2015