الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة فلسطين التقنية خضوري تشارك الأمة الإسلامية في الدفاع الرسول صلى الله عليه وسلم

 

على إثر مسلسل الإساءات المستمرة للرسول صلى الله عليه وسلم، والهجمة الغربية على الإسلام وزّعت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة فلسطين التقنية-خضوري، بيانًا ذودًا عن رسول الله، وكشفًا لمؤامرة الغرب على الإسلام والمسلمين ذكّرت كتلة الوعي فيه طلاب الجامعة بالهجمة الوحشية على الإسلام والمسلمين، من قبل قادة الغرب ومثقفيهم، الذين اعتبروا الإسلام عدوهم الأول والمباشر، فأخذوا يلاحقون ويقتلون المسلمين في دولهم وفي أي مكان في العالم، تحت ذريعة ملاحقة ومحاربة التطرف والإرهاب.

 

وقد أكّدت كتلة الوعي للطلاب على حقد قادة الغرب على الإسلام، من خلال تعدد مقاييسهم عندما يتعلق الأمر بالمسلمين، فوصف الإرهاب لدى قادة الغرب، لا ينطبق إلا على من كان مسلمًا، أما إذا اقترف نصراني أبشع الجرائم، فإنه لا يُوصف بالإرهاب ولا بالتطرف ولا التشدد. كما كشفت كذبهم المفضوح، من خلال اعتبارهم الإساءة للرسول عليه السلام "حرية تعبير"، أما الإساءة لليهود بأي شكل فهي جريمة يستحق فاعلها أقصى العقوبات.

 

وأكّدت كتلة الوعي لطلاب الجامعة أن الردّ على تلك الهجمة المسعورة التي يقودها ساسة الغرب، يجب أن يكون من خلال العمل على إقامة دولة الخلافة، لأنها هي الوحيدة القادرة على إيقاف جميع أنواع الإساءات وحماية الأمة الإسلامية.

 

وقد قام أحد طلاب الجامعة بإلقاء كلمة في مصلى الجامعة، أثنى فيها على كتلة الوعي وعلى البيان الذي تم توزيعه على الطلاب.

 

 

23-2-2015