الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة فلسطين التقنية- خضوري توزع بيانًا حول أهمية النظرة الإيجابية وضرورة الاهتمام بالمجموع

وزّعت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة فلسطين التقنية-خضوري- بيانًا بعنوان "الإيجابية والاهتمام بالمجموع سمة الأمة الإسلامية وأبنائها"، ذكّرت فيه كتلة الوعي طلاب الجامعة بالمصائب الشديدة التي تعصف بالمسلمين، المصائب التي أورثت المسلمين الفقر والظلم والقتل والتشريد.

ولفتت نظر الطلاب إلى الواجب الذي يقع على عاتق كل مسلم تجاه المسلمين وقضاياهم، وضرورة أن يكون لكل مسلم نصيب من العمل لتخليص الأمة مما هي فيه.

وحذّرت من ظواهر الصمت والانعزال والنأي بالنفس، خصوصًا بين أوساط الطلاب، التي اعتبرتها من أخطر الآفات عليهم، لأنها جزء من مخطط الغرب المستعمر، وكونها تكرّس حالة الضعف والاستعمار الذي تقبع تحته الأمة.

كما أكّدت كتلة الوعي في بيانها على حث الإسلام على الناحية الإيجابية والاهتمام بالمجموع، مستشهدة بحديث رسول الله "مَثَلُ الْقَائِمِ عَلَى حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعِ فِيهَا...."، ومذكّرة بفرضية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وجعل النصيحة حقّ للمسلم على أخيه، وعلى حرمة السكوت عن منكر المسئولين لما له من تأثير على المجموع.

وخلُصت كتلة الوعي في نهاية بيانها إلى وجوب أن يستحضر كل مسلم أنّه جزء من أمة الإسلام، وأنّ قضايا الأمة هي قضاياه، وأنه لا عذر لأي مسلم بالقعود والانعزال، بل يجب الانخراط بالعمل الذي يؤدي إلى نهضة الأمة.

18/2/2015