الرئيسية - للبحث

 

وفد من حزب التحرير-فلسطين يقدم واجب العزاء بضحايا مجزرة تشابل هيل

قام وفد من حزب التحرير في فلسطين بتقديم واجب العزاء لآل أبو صالحة في مدينة نابلس بضحاياهم الذين قتلوا في تشابل هيل بولاية كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتحدث باسم الوفد علاء أبو صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين، حيث أكد على أن ضحايا مجزرة تشابل هيل قتلوا غيلة وغدرا على يد إرهابي أمريكي ما قتلهم سوى لأنهم مسلمون.

واعتبر أبو صالح "أن هذه المجزرة تثبت أن المسلمين مستهدفون أينما حلوا وارتحلوا بوصفهم مسلمين قبل أي وصف آخر، وهي تعبر عن مدى الحقد الدفين ضد المسلمين الذي غرسه قادة الغرب لدى شعوبهم وسقاه الاعلام وحرثه الحكام، فقادة الغرب وحكوماتهم ما فتئت تحرض على الإسلام والمسلمين بوصفهم بالإرهاب والأصولية والتطرف مما أنتج أمثال هذا الإرهابي المجرم الذي أقدم على فعلته الشنيعة فأراق الدم الزاكي بدم بارد".

وشدد أبو صالح على أن "هذه المجزرة تثبت مدى نفاق قادة الغرب وملحقاتهم من حكام المسلمين ووسائل الإعلام الذين أقاموا الدنيا ولم يقعدوها لمّا قتل نفر من اليهود ومن الرسامين المسيئين لنبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم بينما لم يعاملوا هذه المجزرة التي تفوح منها رائحة الكراهية بعشر معشار ما تعاملوا مع حادثة باريس بل إن كثيرا منهم تجاهلها ولسان حاله موتوا بصمت ولا تزعجوا الآخرين!!".

وقال أبو صالح "إن مجزرة تشابل هيل تؤكد أن وصف الإرهاب يطلقه الغرب وملحقاته ومن الحكام ووسائل الاعلام على المسلمين فقط بينما إذا كان الفاعل كافرا أمريكيا أو يهوديا معاديا قالوا ربما كان سبب جريمته موقف سيارة! وإذا عجزوا عن التبرير قالوا بأنه مختل عقلياً كما قالوا عن غولدشتاين الذي ارتكب مجزرة المسجد الابراهيمي".

وأكد أبو صالح أن المسلمين لن يعودوا مرهوبي الجانب أعزاء يحسب لهم ألف حساب إلا بإقامتهم لدولة الخلافة على منهاج النبوة التي تحرك الجيوش لحماية المسلمين والذود عنهم في أي بقعة من بقاع الأرض.

14-2-2015