الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة الخليل تنظم عدة نشاطات نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم

 

نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة الخليل أعمالا، نصرة للرسول عليه السلام، تضمنت توزيع بيان بعنوان "قادة الغرب هم المسئولون عن تكرار الإساءة للإسلام ورموزه، ودولة الخلافة هي الرد المناسب عليهم"، أكّدت فيه كتلة الوعي على نقاط عدة منها، أنّ النخبة السياسية والثقافية في الغرب هي التي تغذي وتتبنى الهجوم الوحشي على الإسلام والنبي عليه الصلاة والسلام. وأنّ فرنسا التي تطاولت على رسولنا الكريم بحجة "حرية التعبير" و"الديمقراطية" هي نفسها التي حظرت على المسلمات ارتداء الحجاب، وهي نفسها التي تُحرّم وتُجرّم إهانة اليهود، وهي والغرب من يرتكب أفظع الجرائم بحق البشرية. كما أكّدت على أنّ الرد على هذه الإساءات لا يكون إلا من خلال العمل على إقامة دولة الخلافة.

 

ونظمت كتلة الوعي وقفة في ساحة مبنى العلوم تخللها إلقاء كلمة، بينت فيها كيف أمن الصليبيون عقوبة المسلمين، فأساءوا الأدب من خلال إعادة نشر صور كاريكاتيرية مسيئة لنبيّنا، وأنّ سبب هجومهم على الإسلام ونبي الإسلام هو حقدهم الدفين المتأصل في عقولهم وقلوبهم. وذكّرت الكلمة الطلاب بموقف خليفة المسلمين عبد الحميد من الإساءة للنبي عليه السلام.

كما تضمنت أعمال كتلة الوعي تعليق لافتات في أنحاء الجامعة حملت عبارات مثل "حرية التعبير عند فرنسا تكون بلا حدود حين يتعلق الأمر بالتهجم على الإسلام وشعائره ومقدساته، أما التعرض ولو تلميحا لليهود فهذا خارج حدود حرية التعبير." و"سلسلة الإهانات للإسلام وللنبي محمد ستستمر طالما الخلافة ليست موجودة"، وغيرها من العبارات.

هذا ولاقت هذه النشاطات استحسانا وثناءً على شباب كتلة الوعي من قِبَل طلاب الجامعة.

 

28/1/2015