الرئيسية - للبحث

 

لقطات ومشاهد منوعة من مسيرتي رام الله والخليل نصرةً لرسول الله

ارتد صوت النداء الذي وجهه حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين من المسجد الأقصى في جنبات رام الله والخليل، لتلتحم تلك النشاطات مع حملة عالمية ينظمها الحزب ذوداً عن رسول الله ونصرة للعقيدة والمقدسات في وجه حملة غربية استعمارية مسعورة.

من على مقربة من مسرى رسول الله هتف المشاركون في مسيرات الحزب "من فلسطين لاسطنبول كلنا فدا الرسول"، وهتفوا "احنا اتباع الرسول احنا سيفه المسلول" وأعلنوا البراءة من الحكام ومن ناصر فرنسا والكفار في إساءتهم لشرف النبي الكريم، ووجهوا النداء لجيوش مصر وباكستان وتركيا وغيرها بضرورة التحرك دفاعاً عن رسول الله، مؤكدين بأنه "بالخلافة وجيوش المسلمين ننصر رسول الله ونحفظ العقيدة والمقدسات".

وفيما يلي مشاهد ولقطات مصورة من كلتا المسيرتين

 

24-1-2015