الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في الجامعة الإسلامية تعقد ندوة حوارية بعنوان

"الحملة الأمريكية حرب على الإسلام وليست حربا على الإرهاب"

عقدت كتلة الوعي الاطار الطلابي لحزب التحرير ندوة فكرية سياسية في الجامعة الإسلامية بغزة وذلك صباح اليوم الاثنين، حيث تأتي هذه الندوة ضمن سلسلة الندوات والفعاليات التي ينظمها الحزب في قطاع غزة تحت عنوان "الحملة الأمريكية حرب على الإسلام وليست حربا على الإرهاب".

وقد ابتدأت الندوة بقراءة من الذكر الحكيم، ثم ألقى عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير كلمة تعرض فيها إلى المفاهيم الأمريكية والغربية التي تستعمل لضرب الإسلام وإضعاف الأمة.

حيث اعتبر في سياق كلمته أن الإسلام حضارة لها قيمها وخصوصيتها ومفاهيمها التي يجب الارتكاز عليها وحدها وترك ما سواها من مفاهيم، معتبرا أن المفاهيم الغربية تهدف لإزالة مناعة الأمة تجاه الغزو الفكري والسياسي والعسكري.

ثم أسهب في الحديث عن مفهوم الإرهاب وعن انتقائية أمريكا لهذا المفهوم واستغلالها له للتدخل في شؤون المسلمين وإيجاد نفوذ لها في بلادهم ضاربا عددا من الأمثلة على تناقض أمريكا في تصنيف الحركات كحركات إرهابية.

ثم فند عددا من المفاهيم الغربية التي يروج لها الامريكان والغربيون عموما، من بينها فكرة حوار الأديان، والوسطية والأصولية وفكرة نبذ العنف وأثرها السياسي والتربوي عندما طبقت في بعض المدارس بحسب الفهم الغربي،

ثم اختتم كلمته بالحديث عن الحلف الأمريكي الصليبي الذي يستهدف الأمة الإسلامية بحجة الإرهاب وبحجة القضاء على تنظيم واحد من قبل حلف مكون من ستين دولة، معتبرا أن هدف ذلك الحلف هو منع إقامة الخلافة وإعادة توحيد الأمة، كما حذر من تصريحات وزير الخارجية الأمريكي والتي دعا فيها إلى منظومة لمحاربة الإرهاب تضم دولا عربية و"إسرائيل"، معتبرا أن تلك الدعوة تمهد لقبول كيان يهود بشكل علني بحجة الحرب على الإرهاب.

وقد تلا الكلمة نقاش مستفيض حول تلك المفاهيم وحول إعلان الخلافة من قبل تنظيم البغدادي، حيث اعتبر أن هذا الاعلان مجرد تسمية لا تقدم ولا تأخر في واقع ذلك التنظيم، بل تستغل لتشويه فكرة الخلافة من قبل الإعلام الموجه ومن قبل الغرب.

 

8/12/2014