الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير في شمال غزة يعقدون ندوة بعنوان

"الحرب على الإرهاب مفهوم غربي لضرب الإسلام"

عقد شباب حزب التحرير في شمال قطع غزة ندوة سياسية بعنوان "الحرب على الإرهاب مفهوم غربي لضرب الإسلام"، وذلك مساء السبت 22/11/2014 في قاعة بغداد بمخيم جباليا.

حيث جاءت هذه الندوة في إطار الحملة التي أعلن عنها الحزب في قطاع غزة تحت عنوان "الحملة الأمريكية حرب على الإسلام وليست حربا على الإرهاب"، والتي تشمل عددا من الندوات والزيارات لعموم الأوساط الثقافية.

وقد ابتدأت الندوة بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم، ثم تكلم الأستاذ أبو محمد السعيد حول وجه الحرب على الإسلام والقيم والمفاهيم التي تستخدمها أمريكا وعموم الغرب لتشويه الإسلام. مستخدمة في ذلك كافة الوسائل من إعلامية ومن حكام أتباع للغرب ومن عملاء سلاطين، في محاولة لإعادة صياغة وعي وعقلية الأمة الإسلامية بحسب ما تريد أمريكا.

ومن أخطر المفاهيم التي تطرحها وتستعملها أمريكا هو مفهوم الإرهاب الذي صنعته أمريكا وجعلته مبررا لتدخلها في شؤون الدول ولزيادة نفوذها في بلاد المسلمين، معتبرا أن الغرب هو المثال الحي على الإرهاب بحروبه العالمية الأولى والثانية وباستعماله الأسلحة النووية وبجرائمه في بلاد المسلمين كالعراق وأفغانستان.

وقد نوه في كلمته إلى أن الحكام قد تلقفوا هذا المصطلح وأخذوا يروجون له إمعانا في التبعية للغرب وأصبح الإعلام التابع وعلماء السلاطين، حتى غدت محاربة الإرهاب سمة مشتركة ما بين الغرب والحكام في المنطقة واصمين كل من يعمل للتغيير على أساس الإسلام أنه إرهابي، والحقيقة أنها حجة لضرب الإسلام وأفكاره.

ثم تلا الكلمة عدد كبير من التعليقات والأسئلة التفاعلية ما بين الجمهور وما بين المحاضر، حيث اعتبر في معرض رده على أحد الأسئلة حول تنظيم البغدادي أن عدونا الحقيقي هو الغرب وأمريكا وليس أحد التنظيمات هنا أو هناك رغم أخطائها وخطاياها داعيا إلى أن تتحرر الأمة من التبعية وأن تصلح شانها بنفسها دون واسطة من الغرب.

كما وحذر في سياق نقاشه من تماهي بعض المسلمين مع أطروحات الغرب كمن يطلب من أمريكا التدخل في سوريا إنقاذا لأهلها معتبرا أن مثل هذه الأطروحات تمثل خطأً سياسيا وشرعيا فادحا بحق الأمة وشكلا من أشكال فتح الباب لها باسم الإسلام لاحتلال المنطقة، كما وضرب عددا من الأمثلة على استخدام أمريكا لفزاعة الإرهاب بشكل انتقائي يخدم مصالحها مؤكدا من خلال ذلك أن أمريكا تسعى لتحقيق هذه المصالح في نهب خيرات الأمة وإبعاد الإسلام والخلافة من خلال تدخلاتها.

23/11/2014