الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعة بيرزيت: بريطانيا هي من زرعت كيان يهود وستدفع ثمن ذلك باهظا

 

ألقت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بيرزيت، كلمة حول وعد بلفور بعنوان "بريطانيا هي من زرعت كيان يهود وستدفع ثمن ذلك باهظا". وصفت فيه كتلة الوعي وعد بلفور بالشؤم، بسبب إقامة دولة لليهود واحتلال أرض فلسطين التي عاثوا فيها فسادا، بناءً على ذلك الوعد.

 

وأكدت كتلة الوعي في كلمتها على نقاط عدة منها: أنّه لولا بريطانيا التي أصدرت ذلك الوعد وسهلت هجرة يهود إلى فلسطين ووقوفها خلف قرار الأمم المتحدة الذي أعطى يهود الحق في فلسطين، لما كان ليهود دولة على الأرض المباركة. كما أكّدت على أن بريطانيا هي التي عملت على هدم الخلافة، التي كانت سدًا منيعًا أمام مؤامراتها في إعطاء فلسطين ليهود. وبريطانيا هي التي كانت وراء العدوان الثلاثي على مصر، وهي التي شاركت أمريكا في عدوانها على العراق وأفغانستان.

 

وأكّدت على أنّ الجرائم التي ما زال يرتكبها يهود بحق أهل فلسطين من قتل واعتقال وتدنيس واقتحامات للأقصى، ما هي إلّا ثمرة من ثمار البذرة الخبيثة التي زرعتها بريطانيا في فلسطين لتكون قاعدة للغرب وجسرًا للعبور إلى جسد الأمة. وأنّ بريطانيا فعلت ذلك، عن سبق إصرار وترصد، لأنها تعلم حقيقة يهود وماضيهم المليء بالفساد والإفساد.

 

وركزت كتلة الوعي في كلمتها على أنّ دولة الخلافة بإذن الله تعالى ستحاسب بريطانيا على كل جرائمها التي اقترفتها بحق المسلمين، ابتداء بالتآمر على هدم دولة الخلافة ومرورا بوعد بلفور المشؤوم وما تبعه من حروب واعتداءات على المسلمين في العالم.

 

6/11/2014