الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تنظم نقطة حوار حول الحرب الصليبية التي تشنها أمريكا وحلفاؤها ضدّ سوريا والعراق
 

نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بيرزيت نقطة حوار على مدخل كلية الهندسة داخل حرم الجامعة، استمرت لمدة أربعة أيام، تم خلالها طرح وجهة نظر حزب التحرير وموقفه من الحلف العسكري الذي تقوده أمريكا ضدّ سوريا والعراق، وذلك من خلال محورين أساسيين:

المحور الأول: أن أمريكا لا زالت تمثّل الوجه الرأسمالي القبيح الذي يطلّ على المنطقة لتفرض سياساتها التي تقضي بتقسيم العراق، واستلام ملف القضية السورية عن طريق إضعاف الثورة السورية ومحاولة احتوائها. وأن كل ما تدّعيه من تدخل لحماية الأقليات وإنقاذ الناس من "الإرهاب" ومواجهة تنظيم الدولة، ما هو إلا غطاء لجرائمها ومخططاتها التي تنوي تنفيذها في المنطقة، وأن جرائم أمريكا وإرهابها للمدنيين والأطفال في العالم الإسلامي أصبح يلمسه جلّ المسلمين.

المحور الثاني: أن ما ارتكبه تنظيم الدولة من أخطاء ومخالفات شرعية غير مقبولة، وأن الواجب يحتم على المسلمين حلّ تلك المشكلة باعتبارها مشكلة داخلية تخص المسلمين وحدهم دون غيرهم، كما يجب رفض تدخل أمريكا وحلفائها من الحكام والعملاء في شؤون المسلمين، لان الاستعانة بالكفار من المحرمات شرعا.

وأكد شباب كتلة الوعي للطلاب على أن حلّ مشاكل الأمة يكمن في إيجاد كيان سياسي، يحمل هموم الأمة الإسلامية ويعيد لها سلطانها المسلوب ويطبق الشريعة الإسلامية في واقع الحياة، ويقف حاجزا منيعا أمام الاستعمار الغربي بكل أشكاله.

كما تم خلال النشاط توزيع بيانات من إصدار حزب التحرير حول الموضوع، بالإضافة إلى توزيع كتيب الحملة الأمريكية للقضاء على الإسلام.

هذا وجذبت نقطة الحوار المهتمين والحريصين على معرفة ما يجري في المنطقة، وكان تفاعل طلاب الجامعة يوحي بانفتاح على أفكار جادة من شأنها إنهاض الأمة.
18/10/2014