الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تستضيف عضو المكتب الإعلامي باهر صالح ليحاضر حول حقيقة التحالف الدولي ضدّ تنظيم الدولة

 

استضافت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، أمس الأربعاء عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، المهندس باهر صالح، ليحاضر في محاضرة حول حقيقة وأهداف التحالف الدولي ضدّ تنظيم الدولة، امتدت ما يقارب الساعتين.

 

ابتدأ صالح محاضرته بالوقوف على الأحداث الأخيرة ذات الصلة من مثل تحالف أكثر من 40 دولة بمشاركة دول عربية، بحجة القضاء على تنظيم الدولة، الذي بلغ عدد عناصره بحسب توقعات الإدارة الأمريكية ما بين 10.000 و 30.000 عنصر، وما صرّح به أوباما بأنّ الحرب ربما ستمتد لعشرات السنين للقضاء على تنظيم الدولة، مؤكدا أنّ مثل هذا التحالف لم يحدث في الحرب العالمية الأولى ولا الثانية.  بالإضافة إلى حملة التهويل الضخمة لتنظيم الدولة وخطره على العالم.

 

كما شرح صالح الظروف المحلية والإقليمية التي سبقت ولادة التحالف الدولي، مثل فشل احتواء الثورة السورية منذ آذار 2011، والرأي العام المطالب بالخلافة والتوجه الإسلامي للثورة، بالإضافة إلى تصاعد الحراك في الأنبار، وما تبع ذلك من اقتتال بين الكتائب وتنظيم الدولة، ثم دخول الموصل والسيطرة عليها بسهولة وسرعة كبيرتين، وصولا إلى إعلان تنظيم الدولة الخلافة المزعومة.

 

وأكد صالح على أنّ انحراف تنظيم الدولة وجرائمه البشعة التي أساءت للإسلام ولمشروع الخلافة ليست مبررا للاستعانة بالغرب المستعمر صاحب الأطماع الخبيثة والسجل الأسود، ولا حتى الاقتتال بين الفصائل، مشددا على وجوب الأخذ بيد كل من يخطئ من المسلمين لرده إلى جادة الصواب بالحكمة والنصح والتي هي أحسن.

 

وخلص صالح في نهاية المحاضرة إلى أنّ ادّعاء أمريكا والدول المتحالفة معها ليست سوى ذريعة داحضة لتبرير عدوانها على المسلمين، حيث أنّ الهدف الحقيقي لأمريكا هو إحكام سيطرتها على المنطقة وعلى ذهبها الأسود، والحضور للمنطقة لتسلم الملف السوري بنفسها. وأنّ الهدف الآخر يتمثل بمنع قيام خلافة على منهاج النبوة والتصدي لمشروع الخلافة المتنامي.

 

وقد تفاعل طلاب الجامعة مع الموضوع، من خلال التعقيبات والأسئلة التي وجهوها للمحاضر، والذي بدوره أجاب عنها.

2/10/2014