الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعتي بوليتكنك فلسطين والخليل تنظم وقفة على إثر اغتيال يهود للقواسمي وأبو عيشة

نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بوليتكنك فلسطين وقفة على إثر اغتيال قوات يهود لاثنيْن من أبناء الخليل. كما القت كتلة الوعي في جامعة الخليل كلمة، بحضور الكُتل الطلابية في الجامعة. وصفت كتلة الوعي خلال كلمتها، واقع يهود بأنهم لم يرتقوا لأن يكونوا خصما للأمة الإسلامية إلا بوجود الحكام الطواغيت. ووصفت الحكام بابي رغال الذي تآمر على بيت الله الحرام، كذلك الحكام يتآمرون على دماء المسلمين عن طريق زرع المخبرين ضعاف النفوس وتجهيز الأجهزة وتجنيد الجنود.

وذكرت الكلمة أنّ مصير العملاء سيكون مثل مصير العملاء الذين اقتص منهم المسلمون زمن قطز عندما حرر بلاد المسلمين من التتار. وبشّرت بأنّ الدماء الزكية التي تنزف في الشام ومصر والعراق وأفغانستان وأوزبكستان وفلسطين وغيرها، ما هي إلا مخاض عسير سيؤدي إلى إنجاب مولود عظيم، دولة الخلافة التي ستثأر لهؤلاء الشهداء من الأعداء والعملاء.

وقد حضر الكلمة في بوليتنك فلسطين، جمع غفير من الطلبة الذين ظهر عليهم التأثر بالكلمة والتفاعل معها.

 كما تم رفع وتعليق لافتات كتب عليها عبارات مثل، ( تنعى كتلة الوعي بمزيد من الحزن والأسى الشهداء مروان القواسمي وعمار أبو عيشة، الذين سقطوا برصاص الاحتلال اليهودي بالأمس، وتؤكد أن تلك الدماء الزكية هي وصمة عار على جبين الحكام والعملاء المتعاونين مع يهود) و (إن عملية الاغتيال التي حدثت بالأمس تدل على أن الاحتلال اليهودي لا يفهم إلا لغة واحدة "جيش عرمرم يدك حصون يهود وينسيهم وساوس الشيطان) و (أي حل مع الاحتلال اليهودي غير الحل العسكري يعتبر بيعا لدماء جميع الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن أرض الإسراء والمعراج(

وقد اختتمت الكلمة بالدعاء للشهداء وللامة وبعودة الإسلام مطبقا على أرض الواقع من خلال دولة الخلافة.

 

 

25/9/2014