الرئيسية - للبحث

 

شباب حزب التحرير في قرية الشيخ سعد، قرب القدس، يعقدون ندوة سياسية  بعنوان "المرأة عرض يجب أن يصان والكفار وأدواتهم يتآمرون عليها"

عقد شباب حزب التحرير في قرية الشيخ سعد المقدسية، في مقر النادي، ندوة سياسية في سياق الحملة التي يقوم بها الحزب في فلسطين لتحذير المسلمين من الخطر المحدق بأهلهم وذويهم وما تحيكه دول الكفر من خلال السلطة والمؤسسات النسوية ضد أعراض المسلمين وطراز حياتهم الذي يحبه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم مسوقين لقيمهم الغربية وطراز عيشهم الإباحي الغربي.

ففي المحاضرة الأولى التي تحدث فيها الأستاذ أبو موسى عويسات بين موقع المرأة والشباب في المجتمعات، و تنبه الكفار لخطورة هذا الركن الكبير في الأمة الإسلامية، وسعيهم بكل وسيلة لتمييع المرأة ودورها في صناعة الأجيال وبالتالي تسديد ضربة هائلة للأمة بأسرها من خلال إفساد المرأة التي هي أم وربة بيت وعرض يجب أن يصان وهي راعية في بيت الزوجية ومسئولة عن رعيتها، كما تطرق لتلك القيم الغربية التي يريد الغرب وأدواته لبناتنا ونسائنا أن يحيين عليها من انحلال وتنكب للأحكام الشرعية.

وفي المحاضرة الثانية تحدث الأستاذ محمد مشهور عن أمثلة حية من فلسطين وبالتحديد عن القرية والقرى المجاورة حاولت فيها المؤسسات المشبوهة التمويل النيل من أعراض المسلمين فيها، و تناول خبث هذه المؤسسات وتبرقعها تحت شعارات براقة ومشاريع رعوية وخدمية لصرف الأبصار عن حقيقة أهدافها الخبيثة محذراً الحضور والناس من خطورة الانخداع بهذه المؤسسات وبرامجها البراقة الزائفة، ودعا المحاضر الناس للوقوف صفا واحداً مع الحزب وكل مخلص واعٍ في الذود عن أعراض المسلمين ونسائهم وبناتهم وإفشال مكائد الكافرين.

وفي الختام كان مسك الختام بدعاء بأن يحفظ الله أعراض المسلمين ويستر عوراتهم ويجعلنا ممن يذود عن حياض الإسلام والمسلمين ويغيثنا بإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به.

19/04/2014