الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعة القدس تلقي درسا في مسجد الجامعة حول هجمة السلطة على بيوت الله

قامت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة القدس يوم الأحد الموافق 13/4/2014، بإلقاء درس في مسجد الجامعة، حول الهجمة الشرسة التي تقودها السلطة ضدّ شباب حزب التحرير ومحاولة منعهم من إلقاء الخطب والدروس والمواعظ في المساجد

بيّنت كتلة الوعي أن الهجمة الشرسة على بيوت الله في فلسطين، تتزامن مع هجمة شعواء على المساجد في البلدان العربية مثل تونس ومصر والمغرب وغيرها، وأن من يقف خلف هذه الحملة هو الغرب وعلى رأسه رأس الكفر أمريكا، واستشهدت كتلة الوعي على ذلك بما اشترطه الكونغرس الأمريكي مؤخرًا على السلطة من ضرورة إيقاف ما أسموه بالتحريض ضدّ اليهود في المساجد، وذلك من أجل استمرار المساعدات الأمريكية للسلطة.  

وقد وجّهت كتلة الوعي رسالة إلى الظلمة الذين يعادون أولياء الله بأن لا يكونوا أدوات طيعّة بيد أمريكا والغرب، وأن لا يتعذّروا بأنهم عبيد مأمورون، فيظنوا بأنهم غير مسؤولين، لأن الله عزّ وجلّ يقول: "إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ"، فالآمر والمأمور في الظلم سيان. كما وجهت كلمة إلى طلاب الجامعة وطالبتهم بضرورة التصدي لمثل هذه المخططات والوقوف في وجهها.

14-4-2014