الرئيسية - للبحث

 

شباب حزب التحرير يؤدون واجب العزاء بشهداء مخيم جنين ويؤكدون على ضرورة تحرك الجيوش نصرة لفلسطين وأهلها

زار مساء الأحد وفد كبير من شباب حزب التحرير بيت عزاء شهداء مخيم جنين (حمزة أبو الهيجا ومحمود أبو زينة ويزن الجبارين) وأدى الوفد واجب العزاء.

وتحدث نيابة عن الوفد علاء أبو صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، والذي بدوره نعى الشهداء الأبطال الذين سقطوا على ثرى مخيم جنين الذي سطر أروع المواقف في وجه آلة الحرب اليهودية الغاشمة، واحتسب الشهداء عند الله ودعا الله أن يعلي مراتبهم وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان.

وأكد أبو صالح في كلمته أن كيان يهود "عدو غاشم يتربص بأهل فلسطين الدوائر قتلاً وقصفاً وتهجيراً، يقتل الشهداء –دون تفريق بين تنظيم وآخر- ويقتحم الأقصى ويسعى لتقويضه وهدمه أو تقسيمه، ويعتدي على البشر والحجر والشجر، حتى ملأت جرائمه الآفاق".

وأن "هذا العدو الغاشم، المدعوم أمريكيا وغربياً، لم تردعه أعراف دولية، ولا اتفاقيات باطلة، ولا مفاوضات سلام تفريطية، فلا تنفع معه سوى لغة القوة، وتحريك الجيوش التي تستأصل شأفته وتلقنه درساً ينسيه وساوس الشياطين بل ويشرد به من خلفه".

واعتبر أبو صالح أن "من يشارك الكيان المغتصب بمفاوضات أو تنسيق أمني أو سلام اقتصادي أو غير ذلك هو شريك للمحتل في جرائمه".

وعاب أبو صالح على السلطة استمرارها في عملية السلام رغم جرائم الاحتلال، والذي وصفه بأنه لا يعني إلا معنى واحداً وهو حماية المحتل واستهداف أهل فلسطين بالقمع والمطاردة والاعتقال.

وأكدّ أبو صالح على رؤية الحزب لقضية فلسطين وأن حلها يكمن في تحريرها، ووجه نداء لجيوش المسلمين لتتحرك نصرة لمسرى رسول الله ونصرة لأهل فلسطين المستضعفين. وفي ظل تخاذل الأنظمة وانعدام ردود الفعل من الحكام وخاصة دول الجوار، دعا أبو صالح المسلمين جميعاً "أن يغذوا الخطى نحو إقامة الخلافة التي تحطم الحدود المصطنعة وتسيّر جحافل الجند نحو فلسطين فتحررها وتحقق وعد الله وبشرى رسوله".

23-3-2014