الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة بوليتكنك فلسطين تساهم في حملة، مَنْ لنصرة المسلمين في أفريقيا الوسطى!

ضمن حملة"مَنْ لنصرة المسلمين في أفريقيا الوسطى!" التي ينظمهاحزب التحرير في العالم، نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بوليتكنك فلسطين أمس الأربعاء الموافق 5/3/2014، وقفة نصرة لأخوتنا المسلمين في إفريقيا الوسطى.

 تضمنت الوقفة إلقاء كلمة تحدثت عن الجرائم الوحشية التي يتعرض لها المسلمون في إفريقيا الوسطى على أيدي الميليشيات النصرانية، من ضرب وقتل وتقطيع للإطراف وتمزيق للأشلاء وحرق وتمثيل بالجثث واكل للحوم المسلمين. وبينت أن ذلك يحدث بتواطؤ من المجتمع الدولي وبتعاون وتسهيل من القوات الفرنسية التي أرسلتبدعوى مساندة قوات حفظ السلام الأفريقية لمنع العنف، وبتخاذل من حكام المسلمين.

وذكّرت كتلة الوعي في الكلمة أهل فلسطين مما فعلته القوات الدولية في أفغانستان والعراق ومالي وفلسطين وما تفعله الآن في إفريقيا الوسطى، وكيف أنها دائما تقف مع أعداء الله من نصارى ويهود ومستعمرين، متسائلة، كيف لنا في فلسطين أن نسكت على مسالة استجلاب قوات النيتو إلى فلسطين، في إشارة إلى ما طالب به رئيس السلطة مؤخرا.

ووجهت كتلة الوعي دعوة إلى طلاب بوليتكنك، لنصرة المسلمين الذين يُذبّحون في مشارق الأرض ومغاربها وذلك بالعمل معنا لإقامة دولة الخلافة، لأنها درع الأمة وحارسها.

واشتملت الوقفة على رفع لافتات وكتابة عبارات على الألواح داخل المحاضرات، مثل "حال المستجيرين بالقوات الدولية في أفريقيا الوسطى كحال من يستجير من الرمضاء بالنار" و "رفع الظلم عن المسلمين المضطهدين في العالم واجب على كل مسلم وذلك بالعمل لإقامة الخلافة" وغيرها من العبارات.

كما تضمنت الوقفة عرض لفيديو قصير، يُظهر بعض المشاهد الفظيعة من الجرائم التي تقشعرّ لها الأبدان، التي يرتكبها النصارى ضدّ إخوتنا في إفريقيا الوسطى.

 6-3-2014