الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعتي القدس "أبو ديس" وبوليتكنك فلسطين تساهمان في التصدي لمخطط تصفية قضية فلسطين

نظمت كتلة الوعي في جامعتي القدس "أبو ديس" وبوليتكنك فلسطين مبنى وادي الهريّة، أمس الأحد 16/2، وقفات تخللها إلقاء كلمات ورفع لافتات ضد ما يحاك لقضية فلسطين من مؤامرات بقيادة أمريكا. حيث نظمت كتلة الوعي في جامعة بوليتكنك وقفة، وفي جامعة "أبو ديس" وقفتين، واحدة في كلية العلوم والأخرى في كلية الهندسة، تخللهما إلقاء كلمة، هذا بالإضافة لإلقاء كلمة في مسجد الجامعة.  

لفتت الكلمات نظر الحضور إلى أسباب عودة ملف القضية الفلسطينية إلى واجهة السياسة الأمريكية بقوة في الآونة الأخيرة، ومحاولة أميركا عبر وزير خارجيتها للوصول إلى "اتفاقية إطار لعملية السلام"، وإثارة موضوع اللاجئين والتعويض والقدس واستجلاب قوات حلف شمال الأطلسي بقيادة أميركا إلى فلسطين.

وربطت الكلمات بين سخونة ملف قضية فلسطين وبين ما يجري في محيطها الذي يغلي، سوريا ومصر والعراق وتونس وليبيا، وأنّ ذلك أصبح يهدد كيانات سايكس بيكو وكيان يهود بالزوال، لذلك اقتضى التحرك من جانب أمريكا وعملائها في المنطقة لمحاولة الوقوف أمام قيام الخلافة الإسلامية.

وشددت كتلة الوعي على أنّ إسراع أمريكا بإقامة قواعد عسكرية لها على امتداد الحدود السورية وسعيها لإيجاد قواعد في غور الأردن ونشر قوات لها في القدس وعلى المعابر الحدودية مع ما يسمى "إسرائيل"، الغاية منه حماية دولة يهود، لأنّ دولة يهود وحدها لن تكون قادرة على الوقوف أمام جحافل جيش الخلافة المتعطشة لتحرير كل فلسطين.

واستشهدت الكلمة بما جاء على لسان الناطقة باسم الخارجية الأمريكية:"عمل وزير الخارجية كيري وطاقمه بكل جهد ووصلوا الليل بالنهار لبلورة مقترحاتهم الأمنية وطرح الخطة الأمنية في محاولة منهم لتحقيق الأمن والسلام من أجل إسرائيل، وذلك بسبب القلق الشديد الذي ينتاب وزير الخارجية على مستقبل إسرائيل"

كما أكّدت كتلة الوعي من خلال كلمتها على أنّ ما يخيف الغرب هو الخلافة القادمة، مذكّرين بتصريحات بعض الساسة أمثال كيسينجر ولافروف وكوفي انان وغيرهم.

ووجهت الكلمة رسالة للمحتشدين مفادها أنّ فلسطين تتعرض لمؤامرة بقيادة أمريكا، غايتها تصفية قضية فلسطين، ما يستوجب وقفة في وجه هذه المؤامرة لإفشالها.

ورفع شباب كتلة الوعي في جامعة بوليتكنك و"أبو ديس" لافتات حملت عبارات مثل، "هل تقبلون أن يكون ثمرة تضحياتكم ومعاناتكم.... استجلاب قوات احتلال دولية"، و"هل تعلم أن قوات النيتو الدولية بقيادة أمريكا هي من قتلت النساء والأطفال والشيوخ في أفغانستان والعراق وغيرها من بلاد المسلمين"، و"هل تقبلون باستنساخ تجربة غوانتانمو وباغرام وأبو غريب في فلسطين" وغيرها من العبارات.

17/2/2014