الرئيسية - للبحث

 

حزب التحرير في قطاع غزة يعلن عن بدء فعاليات حملة: (أإله مع الله)

أعلن المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين على لسان عضو مكتبه المهندس إبراهيم الشريف عن انطلاق حملة في قطاع غزة تستهدف الأوساط القانونية والحقوقية والمؤسسات والفعاليات والمؤثرين بالزيارة والنقاش، واهداء كتاب "مشروع دستور دولة الخلافة" المقترح من حزب التحرير لدولة الخلافة القادمة، وذلك في ظل الحديث المتواصل عن الدساتير في البلاد التي انتفضت على جلاديها، وصياغة دستوري مصر وتونس، على أساس جعل السيادة والتشريع للشعب وليس لله تعالى، وما يتبع هذا الأساس من مواد تخالف عقيدة الأمة وتبقي نفوذ المستعمر في بلادنا.

وقد بدأت وفود من شباب حزب التحرير في قطاع غزة بسلسلة زيارات تستهدف شخصيات ومؤسسات معنية بالشأن الشرعي والقانوني مثل سلك القضاء والمحاكم، المحامين، أساتذة كليات الحقوق والقانون والشريعة، وكذلك المؤثرين من عامة الناس، وذلك في إطار الحملة بعنوان: (أإله مع الله).

وتتخلل هذه الزيارات مناقشة مبدأ السيادة وأنه لله تعالى قطعًا ولا كلام، وبيان الفرق بينه وبين حق الأمة في انتخاب الحاكم، وإهداء كتيب "دستور دولة الخلافة" المأخوذ كله من الأحكام الشرعية، على أنه دستور الأمة الأصيل في مقابل البدائل التي يفرضها الاستعمار وأدواته لإجهاض أي انعتاق للأمة من السيطرة الفكرية الأجنبية ولمنع عودة الإسلام إلى الحياة وأنظمة الحياة.

وكما وتتضمن الحملة سلسلة محاضرات ودروس لتوعية الرأي العام بضرورة إفشال سعي المستعمر لإبقاء نفوذه الفكري والسياسي في البلاد الإسلامية، وضرورة أن تستقل الأمة بإرادتها وتطبق إسلامها كما يريد الله تعالى منها، وتوعية الأمة وأوساطها المختلفة على أن نظام الاسلام نظام عملي وضع للتطبيق الفعلي بحسب المعالجات التي انبثقت عن العقيدة الإسلامية في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وفي أنظمة التعليم وغير ذلك...

15-2-2014م