الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعتي بوليتكنك فلسطين والخليل تساهمان بدورهما في التصدى لمشروع استجلاب قوات احتلال دولية لفلسطين

 

بحضور حشد من الطلاب، ألقت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، أول أمس الأربعاء كلمة في كل من جامعة البوليتكنك مبنى أبو رمان وجامعة الخليل، صاحبها رفع لافتات من قبل شباب كتلة الوعي في جامعة البوليتكنك، كُتب عليها عبارات ترفض إدخال قوات حلف شمال الأطلسي إلى فلسطين بحسب ما طالب به رئيس السلطة مؤخرًا، مثل "الإتيان بقوات نيتو إلى فلسطين سيكون احتلالا دوليا وهو جريمة كبرى ليس بعدها جريمة"، و"أنا مسلم، أنا ضدّ احتلال دولي لفلسطين"، و"أنا مسلم، أنا ضد التنازل عن فلسطين وتصفيتها"، وغيرها من العبارات.

أكّدت كتلة الوعي في الكلمة، أنّ جولات كيري المكوكية لفلسطين والحديث عن "اتفاقية إطار لعملية السلام"، وإثارة موضوع القدس وحدود الدولة ونشر قوات حلف شمال الأطلسي في فلسطين، كل ذلك المقصود منه تثبيت كيان يهود! واستنكرت استجلاب قوات دولية لفلسطين بقيادة أمريكا التي ولغت في دماء المسلمين، وما زالت أيديها تقطر من دماء المسلمين في العراق وأفغانستان.

واعتبرت الكلمة أنّ المخططات والمؤامرات التي تحيكها أمريكا وأدواتها في المنطقة، خطوة استباقية، ليس المقصود منها المحافظة على دولة يهود فقط، وإنما لمحاولة منع تحرير بيت المقدس مستقبلا من قبل الخلافة القائمة قريبًا.

ووجهت كتلة الوعي نداءً إلى شباب الأمة، طالبتهم فيها بأن يتقوا الله في الأرض المباركة، وذكّرتهم بحجم المؤامرة التي تُحاك ضدّ فلسطين، وحذرتهم من أن يفرّطوا أو يمكّنوا المتآمرين من مبتغاهم.

كما نوهت الكلمة إلى أنّ العقبات التي تضعها الأنظمة الجائرة أمام القائمين على مشروع الخلافة لن تزيدهم إلا إصراراً فوق إصرارهم على المضي قدماً في حمل الدعوة والتصدي لمشاريع الكافر المستعمر، ومواصلة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وقد لاقت الكلمة إعجاب الطلاب وتأييدًا لما جاء فيها، حيث اعتبروا أنّ استجلاب قوات دولية إلى فلسطين، بمثابة احتلال آخر فوق احتلال يهود.

 

14/2/2014