الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعة النجاح بنابلس تختتم معرضًا متميزاً للصور أتبعته السلطة باعتقال أربعة

وسط إقبال منقطع النظير، وإعجاب وإشادة بالإبداع والتميز، اختتمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة النجاح معرضًا علميًا للصور حمل عنوان "كان لنا السبق والفضل في العلوم والاختراعات ... وسيكون لنا التميز والريادة قريباً"، والذي أقامته في الحرم القديم للجامعة لمدة ثلاثة أيام امتد ما بين 11-13/2/2014.

وقد أمّ المعرض بالإضافة لطلاب الجامعة عددٌ غفير من الهيئة التدريسية ومن إدارة الجامعة، ومن الإعلاميين وطلبة الماجستير بالإضافة لعدد من وفود المدارس أيضًا.

ودار على هامش المعرض نقاش واسع مع الزوار، حيث تم التأكيد على أنّ الانجازات العلمية التي نراها في وقتنا الحاضر، هي في المحصلة انجازات لأعظم حضارة شهدها التاريخ، لأنّها منبثقة من مبدأ الإسلام الذي وضعه رب البشر، وأنّ هذه الانجازات كانت تُسخر لخدمة البشرية وليست لخدمة حفنة من الرأسماليين الجشعين كما هو حاصل الآن.

وقد شدد شباب كتلة الوعي في نقاشاتهم على أنّ العقول المبدعة لم ولن تنضب لدى الأمة الإسلامية، لكن الأمر يحتاج إلى دولة الرعاية لتتبناها، وعند إئذ سيكون إخراج هذه الطاقات من جديد ليس بحاجة إلى سنين طويلة ولا لمجهودات خيالية.

وقد سجل الزوار كلمات الثناء والتقدير لجهود كتلة الوعي في سجل الزوار، كما طالب العديد من الدكاترة بالحصول على نسخ من المعلومات المذكورة في المعرض.

وتم على هامش المعرض توزيع آلاف النسخ من رسالة المعرض بالإضافة لعدد كبير من إصدارات حزب التحرير المتنوعة.

هذا وكان الأستاذ علاء أبو صالح عضو المكتب الإعلامي للحزب قد أفاد في تصريح له بأنّ الأجهزة الأمنية اختطفت أربعة من عناصر الحزب من أمام جامعة النجاح في نابلس عقب الانتهاء من المعرض، وصادرت لوحات المعرض.

13/2/2014