الرئيسية - للبحث

 

شباب حزب التحرير في العبيدية يعقدون ندوة بعنوان من يرفض تطبيق الشريعة؟!

ضمن الحملة التي يقوم بها حزب التحرير في فلسطين تحت شعار " المرأة عرض يجب أن يصان، والكفار وأدواتهم يتآمرون عليها " عقد شباب حزب التحرير في العبيدية -  شرق بيت لحم ، بحضور حشد من شباب الحزب ومناصريه - يوم السبت 8/2/2014 م بعد صلاة العصر في قاعة بلدية العبيدية محاضرة بعنوان : من يرفض تطبيق الشريعة؟!

وألقيت قبل المحاضرة كلمة بينت كيف جاء الإسلام ليخرج الناس من الظلمات إلى النور ، حيث بدأ دخول الناس في الإسلام  وكان من أوائل الداخلين فيه المرأة، فكانت خديجة بنت خويلد لرسول الله صلى الله عليه وسلم وزير صدق، وكانت أسماء ذات النطاقين، وكانت سمية أم عمار بن ياسر أول شهيدة في الإسلام، وكانت الخنساء وخولة بنت الأزور. كانت المرأة أما وربة بيت وعرضا يجب أن يصان.

وجاء في الكلمة وصف الشيخ عطاء بن خليل أبي الرشتة  لواقع المرأة في ظل دولة الإسلام في خطابه المسجل الذي افتتح به المؤتمر العالمي للنساء في تونس بتاريخ 10/3/2013 م   " هي قطب الرحى في الدولة الإسلامية، من حيث الرعاية والحماية ..... ". ثم جاء في الكلمة كيف هاجم الغرب المرأة المسلمة وأحكام النظام الاجتماعي في الإسلام ليحطم الأسرة مستخدما في ذلك عدة وسائل وأساليب كان من ضمنها المؤسسات النسوية. وقد نالت فلسطين حصة الأسد من هذا الهجوم

ثم جاءت المحاضرة تبين من يرفض تطبيق الشريعة ومن ضمنها النظام الاجتماعي في الإسلام حيث كانت المؤسسات النسوية في فلسطين من ضمن الرافضين لتطبيق الشريعة والباذلين جهدهم في إخراج المرأة المسلمة من جلباب عفتها وطهرها.

وبعد المحاضرة تم عرض فيلم وثائقي عما يراد للمرأة المسلمة في فلسطين من إفساد.

ثم كان الختام بدعاء أن يحمي الله أعراض المسلمين وأن يرزق أبناء المسلمين العفة والحشمة وأن يرد كيد الكائدين المفسدين. وأثناء خروج الحضور من القاعة تم توزيع المطوية التي أصدرها حزب التحرير- فلسطين بعنوان: المرأة عرض يجب أن يصان والكفار وأدواتهم يتآمرون عليها.

8/2/2014 م.