الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تلقي كلمة حول مستجدات الأحداث في مصر

 

ألقت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بيرزيت يوم الاثنين 27-1-2014، كلمة حول ما يجري في مصر من محاولات لخداع الناس بأكذوبة ما يسمى "بإرادة الشعب" التي يُسعى من خلالها إلى إضفاء الشرعية على قوانين ودستور يتناقض مع الإسلام جملة وتفصيلا.

 

وهاجمت الكتلة في كلمتها الماكينة الإعلامية التي عملت على تشويه صورة الإسلام العظيم والإساءة لنظامه وتشكيك الناس في الإسلام، من خلال فشل تجربة حكم قادها "إسلاميون".

 

كما بينت غاية الغرب الخبيثة لدى الغرب منإيصال "الإسلاميين" إلى الحكم ثم إفشالهم، كاستراتيجية لإقناع الناس بفشل الإسلام السياسي في الحكم، واستشهدت الكلمة بما كتبه أحد السياسيين الأمريكان في كتابه "مستقبل الإسلام السياسي": "لا شيء يمكن أن يُظهر الإسلاميين بأسوأ صورة أكثر من تجربة فاشلة في الحكم".

 

وفي الختام أكدت كتلة الوعي على ضرورة إرجاع السيادة للشرع، ونفيها تماما عن الشعب وعن المشرّعين ممن ينصبهم الحاكم أو يختارهم الشعب، وضرورة انتزاع السلطان من أيدي مغتصبيه وإرجاعه للأمة لتختار حاكمها بمحض إرادتها، كطريقة للخروج مما يعاني منه أهل مصر والمسلمون في العالم الإسلامي من مآسي وويلات.

w1 w2 w3 w4

 

30/1/2014