الرئيسية - للبحث

ضمن الحملة التي يقودها الحزب تحت شعار (المرأة عرض يجب أن يصان والكفار وأدواتهم يتآمرون عليها) تم بحمد الله عقد الندوة التي دعا إليها شباب حزب التحرير في الخليل بعنوان: (المنطلقات الفكرية والأساليب الخبيثة للحركة النسوية) في قاعة القصور مساء يوم السبت الموافق 7/12/2013م، بحضور حشد من كبار الوجهاء والأساتذة والمثقفين والمهتمين الذين تداعوا إلى مكان عقد الندوة.

افتتح الندوة عريف الحفل بآيات من الذكر الحكيم، ثم رحب بالضيوف الكرام منوهاً لخطورة الشأن الذي تم دعوة الحضور لأجله فيما يتعلق بإفساد المرأة.

تلاها كلمة بعنوان: (الجمعيات النسوية المشبوهة وإفسادها للمرأة في فلسطين)، بين خلالها المحاضر أهم المرتكزات الفكرية والأغطية الاجتماعية التي تنتهجها تلك المؤسسات للتأثير على النساء في فلسطين، مبيناً الجهات الممولة لتلك الجمعيات التي تسعى لإفساد المرأة.

ثم تلاها عرض علق عليه المحاضر الثاني مبرزاً أهم الاتفاقيات التي تسعى تلك الجمعيات لجعلها مرجعية بدل شرع الله عز وجل كمنطلقات فكرية.

وفصّل بعض البنود لاتفاقية (سيداو) ودلل على خبث القائمين على تسويق بنود تلك الاتفاقية، واستدل ببعض أقوال ونشاطات هذه الجمعيات مبيناً وجه الخطر فيها.

وفي ختام الندوة أورد عريف الحفل بعض الإحصائيات التي تتعلق بالمرأة المتحررة في الغرب مدللاً على سوء واقع المرأة الغربية التي تسعى السلطة الفلسطينية والمؤسسات النسوية الممولة غربياً إلى جعلها أنموذجاً يحتذى به.

وبعد أن اختتم العريف الندوة بالدعاء، كان تفاعل الحاضرين مع القائمين على العمل إيجابياً شاكرين لهم جهدهم ومؤكدين رفضهم لأعمال الإفساد.

07/12/2013م